الشرطة السويسرية تنفذ مداهمات في تحقيق بشأن جماعات إسلامية

Wed Feb 22, 2017 5:40pm GMT
 

زوريخ (رويترز) - قال ممثلو ادعاء اتحاديون إن الشرطة السويسرية داهمت بضعة منازل وفتشت مسجدا في مقاطعة تيسينو الجنوبية يوم الأربعاء في إطار تحقيق فيما يشتبه أنه نشاط لمتشددين إسلاميين.

وقال مكتب المدعي العام في بيان إن أكثر من مئة ضابط شاركوا في العملية وألقوا القبض على شخص واحد.

وأضاف أنه يتخذ إجراءات جنائية ضد رجلين أحدهما يحمل الجنسيتين السويسرية والتركية والآخر تركي للاشتباه في قيامهما بتجنيد أعضاء لتنظيم الدولة الإسلامية أو جماعات مرتبطة بالجماعة المتشددة.

واحتجز أحد الرجلين على ذمة التحقيقات رغم أن مكتب الادعاء لم يحدد أيهما.

وذكر المكتب أن العملية جاءت في إطار تحقيق سويسري مستقل ولا صلة له بهجوم بشاحنة على سوق لعيد الميلاد في برلين والذي أودى بحياة 12 شخصا في ديسمبر كانون الأول.

وكانت لأنيس العامري- طالب اللجوء التونسي الذي قاد الشاحنة في الهجوم- صلات بسويسرا وربما حصل على سلاح هناك.

وفتح الادعاء السويسري تحقيقا مستقلا ضد أشخاص "مجهولين" فيما يتعلق بالهجوم الألماني.

وألقت السلطات السويسرية القبض على زعيم إسلامي متشدد مشتبه به العام الماضي في أول عملية اعتقال لشخصية بارزة بشبكة سلفية مقرها مدينة فينترتور الشمالية.

وقالت السلطات إن عملية يوم الأربعاء لا صلة لها بفينترتور.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)