23 شباط فبراير 2017 / 19:14 / بعد 9 أشهر

أوغندا تحتجز عشرات المتمردين الفارين بعد اشتباكات في الكونجو

كمبالا (رويترز) - قال الجيش الأوغندي يوم الخميس إن بلاده تحتجز عشرات من مقاتلي جماعة (إم23) المتمردة فروا من جمهورية الكونجو الديمقراطية بعدما اشتبكوا مع قوات الجيش هناك هذا الأسبوع.

وأبلغ ريتشارد كاريميري المتحدث باسم الجيش الأوغندي رويترز أن 44 مقاتلا من الجماعة محتجزون في معسكر ببلدة كيسورو في جنوب غرب البلاد.

ورفض اتهامات من الكونجو بأن أوغندا تمَكن المقاتلين من إحياء تمردهم.

وقال ”إنهم فروا وهم موجودون في معسكر ... انتظارا لتحديد وجهتهم القادمة.“

وجماعة (إم23) هي الأكبر ضمن عدد من حركات التمرد التي نشرت الفوضى وأراقت الدماء لسنوات في شرق الكونجو الغني بالمعادن. وكانت الجماعة تسيطر في وقت من الأوقات على مساحات من الأراضي هناك.

غير أن المئات من مقاتليها فروا إلى أوغندا في 2013 بعدما سحقت قوة مشتركة من الأمم المتحدة والكونجو تمردهم.

ومنذ نوفمبر تشرين الثاني تتهم كينشاسا أوغندا بالسماح لمقاتلي الجماعة بالتسلل للعودة إلى شرق الكونجو لاستئناف تمردهم.

وقال مسؤول عسكري في الكونجو لرويترز إن قوات بلاده قتلت 16 متمردا وأسرت خمسة في أحدث اشتباكات.

ونفى كاريميري أن يكون المتمردون الذين نفذوا هجوم الأسبوع الجاري جاؤوا من أوغندا قائلا ”لا يوجد أي دليل على أن أولئك الأشخاص قدموا من أوغندا.. نحن لا نصَدر مقاتلين إلى جمهورية الكونجو الديمقراطية.“

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below