26 شباط فبراير 2017 / 21:30 / بعد 10 أشهر

المرشح الرئاسي الفرنسي فيون ينتقد الحكومة بشأن أعمال عنف

باريس (رويترز) - اتهم فرانسوا فيون مرشح حزب الجمهوريين في انتخابات الرئاسة الفرنسية الحكومة بعدم بذل ما يكفي لكبح العنف الذي أثر على الحملة الانتخابية.

المرشح الرئاسي الفرنسي فرانسوا فيون اثناء حملته الانتخابية بالقرب من باريس يوم 24 فبراير شباط 2017. تصوير: كريستيان هارتمان - رويترز.

وقال فيون في بيان إن فرنسا تشهد وضعا ”أشبه بحرب أهلية“ يعطل الحملات قبل شهرين من التصويت المقرر في مايو أيار وابريل نيسان.

وأشار فيون إلى مناسبة مع منافسه إيمانويل ماكرون في تولون عطلها محتجون الأسبوع الماضي وتجمع حاشد للجبهة الوطنية في مدينة نانت شابته أعمال عنف استمرت يومين يومي السبت والاحد.

وقالت السلطات إن 13 من قوات الدرك أصيبوا في الاشتباكات في نانت يوم السبت عندما نظم نشطاء يساريون احتجاجا ضد الحشد.

وقال فيون ”أذكركم أننا في حالة طوارئ ومع ذلك تركت الحكومة ذلك يحدث.“

وتابع ”من المهم أن تهيئ الحكومة مناخا لتنظيم الانتخابات بشكل سلس وأن تفرض حكم القانون.“

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below