في الحياة وعلى شاشة السينما.. "الزعيم" إردوغان يظهر بقوة قبل استفتاء

Sat Mar 4, 2017 10:49am GMT
 

من دارين باتلر

اسطنبول (رويترز) - صبي يشب في شوارع اسطنبول القاسية.. يبدو جادا ومهذبا.. ويبيع بذور دوار الشمس ويساعد الفقراء ويطلق عليه أصدقاؤه "الزعيم" ليصبح فيما بعد رجلا يحارب قوى الظلام في سبيل بناء تركيا قوية وعادلة.

هكذا تدور أحداث فيلم جديد بدأ عرضه في دور السينما التركية يوم الجمعة ويتناول حياة الرئيس رجب طيب إردوغان الذي يهيمن على السياسة في البلاد منذ مطلع القرن الحادي والعشرين.

ونفى الممثل ريها بيه أوغلو الذي يؤدي دور إردوغان في تصريحات للصحفيين أن يكون عرض فيلم "الزعيم" في هذا التوقيت يهدف إلى مساعدة إردوغان في الفوز باستفتاء مقرر في أبريل نيسان ومن شأنه أن يمنحه سلطات جديدة واسعة. وأضاف أن العرض الأول للفيلم تزامن مع عيد ميلاد إردوغان الثالث والستين.

وقال بيه أوغلو لرويترز فيما بعد "سترافقني هذه المسؤولية الكبيرة على الأرجح طوال حياتي." ويلعب الممثل دور إردوغان حتى سجنه بسبب مزاعم بأن له نشاطا إسلاميا قبل أن يصعد نجمه ليبلغ أعلى منصب في الدولة التركية.

وقال "من يقبلون لمشاهدة الفيلم أناس يعشقونه وأنا منهم."

لكن منتقدي إردوغان يرون في الأمر بذور حالة تشبه التأليه وسط اعتقالات جماعية وإقالات شملت القضاء والشرطة والجامعات والإعلام عقب محاولة انقلاب في يوليو تموز.

وإذا أقرت الإصلاحات التي ستطرح في الاستفتاء فإنها ستغير المشهد السياسي وسيتمكن الرئيس من تعيين الوزراء وكبار مسؤولي الدولة وحل البرلمان وإعلان حالة الطوارئ وإصدار المراسيم.

ويقول مؤيدو التعديلات إنها ضرورية في بلد يتعرض أيضا لهجمات من تنظيم الدولة الإسلامية والمسلحين الأكراد.   يتبع

 
الممثل ريها بيه أوغلو الذي يؤدي دور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في فيلم يتناول حياته يقف أمام ملصق دعائي للفيلم خلال عرض احتفالي في اسطنوبل يوم 26 فبراير شباط 2017. تصوير: مراد سيزار - رويترز.