4 آذار مارس 2017 / 20:48 / منذ 7 أشهر

حزب معارض في الكونجو يطرد مسؤولا بارزا في مؤشر على خلافات داخلية

رئيس الكونجو جوزيف كابيلا يحضر مراسم توقيع اتفاق سلام. صورة من أرشيف رويترز.

كينشاسا (رويترز) - قال أكبر حزب معارض في جمهورية الكونجو الديمقراطية إنه طرد أحد زعمائه يوم السبت وسط خلافات من شأنها إضعاف جهود الحزب لإجبار الرئيس جوزيف كابيلا على الالتزام باتفاق للتنحي بعد انتخابات ستجرى هذا العام.

وقال حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعي إنه فصل برونو تشيبالا نائب الأمين العام للحزب لاعتراضه على تعيين خلفاء للقائد المخضرم إتيان تشيكيدي الذي توفي الشهر الماضي.

والحزب جزء من ائتلاف للمعارضة يناضل في مواجهة كابيلا الذي يحكم الكونجو منذ عام 2001. وظل كابيلا في الحكم رغم انتهاء ولايته في ديسمبر كانون الأول الماضي مما أدى لاضطراب ومخاوف من اندلاع حرب أهلية.

وبموجب اتفاق تم إبرامه في ديسمبر كانون الأول سيرحل كابيلا عن السلطة بعد انتخابات ستجرى هذا العام. لكن تنفيذ الاتفاق توقف جزئيا بسبب الاضطراب في قيادة المعارضة. وتلقي المعارضة باللوم على كابيلا وحلفائه في التأخر أكثر من مرة في تنفيذ الاتفاق.

وعين الائتلاف يوم الخميس فليكس نجل تشيكيدي رئيسا للحزب خلفا لوالده فيما عين بيير لومبي وهو أحد الحلفاء السابقين لكابيلا رئيسا للمكتب السياسي للحزب.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below