4 آذار مارس 2017 / 21:02 / بعد 7 أشهر

تركيا تخطط لمزيد من التجمعات المؤيدة لإردوغان في ألمانيا وهولندا

مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي يلقي كلمته أمام مؤتمر ميونيخ الأمني في ميونيخ بألمانيا يوم 19 فبراير شباط 2017. تصوير ميكاليلا ريهلي - رويترز.

اسطنبول/برلين (رويترز) - قالت تركيا يوم السبت إنها ستواصل إقامة تجمعات في ألمانيا وهولندا لحث الأتراك الذين يعيشون هناك على دعم استفتاء يهدف لتعزيز سلطات الرئيس رجب طيب إردوغان رغم معارضة السلطات في البلدين.

وانتقد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي القيود الألمانية والهولندية على عقد تلك التجمعات واصفا إياها بأنها غير ديمقراطية. وقال إن تركيا ستمضي قدما في خططها إلى حين عقد الاستفتاء المقرر يوم 16 أبريل نيسان.

وقال خلال فعالية ضمن حملة الاستفتاء ”لا يمكن لأي منكم أن يمنعنا.“ وأضاف ”نستطيع أن نذهب إلى أي مكان نريده للقاء مواطنينا وعقد تجمعاتنا.“

وتبرز التعليقات التركية الجريئة الأهمية التي يوليها إردوغان لتأمين صلاحياته الجديدة وخصوصا منذ انقلاب عسكري فاشل في يوليو.

وأسفر الخلاف عن تبادل تراشق حاد بين عضوي حلف شمال الأطلسي. ومما زاد التوترات مطالبة ألمانيا بإطلاق سراح صحفي ألماني اعتقل في تركيا يوم الاثنين. ووصف إردوغان الصحفي يوم الجمعة بأنه ”عميل ألماني“.

وقال متحدث باسم الحكومة الألمانية إن المستشارة أنجيلا ميركل تحدثت هاتفيا يوم السبت مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم دون ذكر تفاصيل عن المحادثة. ومن المقرر أن يلتقي وزيرا خارجية البلدين في برلين يوم الخميس المقبل.

وعبر عدد من أعضاء ائتلاف ميركل عن قلقهم يوم السبت من سعي سياسيين أتراك لحشد التأييد بين أعضاء الجالية التركية في ألمانيا البالغ عددها مليون ونصف المليون مواطن تركي.

وقال يورجين هارت المتحدث باسم السياسة الخارجية لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل لرويترز ”لا نريد التسويق للاستفتاء التركي غير الديمقراطي وغير القانوني على أرض ألمانيا.“

ومنعت فعاليات عدة لأسباب أمنية مما أثار الغضب بين قادة أتراك اتهموا ألمانيا باتباع معايير مزدوجة.

وألغيت فعاليتان لنهاد زيبكجي وزير الاقتصاد التركي لكنه يخطط للحديث خلال فعاليات يوم الأحد في ليفركوزن وكولونيا بولاية نورد راين فستفاليا التي يعيش فيها عدد كبير من الأتراك.

ويخشى المنتقدون لإردوغان من أن تؤدي الصلاحيات الجديدة المقترحة والتي تتضمن صلاحيات للحكم بأوامر تنفيذية إلى ترسيخ توجهات استبدادية. ويقول إردوغان إن الإصلاحات ضرورية للتعامل مع المتمردين الأكراد والمسلحين الإسلاميين وغيرهم من الأعداء السياسيين في بلد شهد حكومات ائتلافية غير مستقرة على مدى تاريخه.

وقالت الحكومة الهولندية يوم الجمعة إنها ستبلغ أنقرة بمعارضتها للمقترحات ”غير المرغوب بها“ بشأن عقد تجمع متعلق بالاستفتاء في روتردام.

وقال تشاووش أوغلو ”أبلغتنا هولندا بأنه (لا يمكننا تنظيم حملة في الأماكن العامة). ماذا تعني بأنه لا يمكننا؟ أين الديمقراطية... أين حرية التعبير؟“

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below