7 آذار مارس 2017 / 07:46 / بعد 8 أشهر

ماليزيا تقول إنها أحبطت هجوما على أمراء عرب قبل زيارة ملك السعودية

كوالالمبور (رويترز) - قالت ماليزيا يوم الثلاثاء إنها أربعة يمنيين يشتبه بأنهم متشددون أٌلقي القبض عليهم الشهر الماضي قبل زيارة الملك سلمان عاهل السعودية كانوا يخططون لهجوم على ”أمراء عرب“.

العاهل السعودي الملك سلمان بعد استلامه الدكتوراة الفخرية من الجامعة الإسلامية العالمية في كوالالمبور يوم 28 فبراير شباط 2017. صورة لرويترز من الديوان الملكي السعودي. (حصلت رويترز على هذه الصورة من الديوان الملكي السعودي. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط)

وصرح مصدر كبير بالشرطة بأن الأربعة ينتمون إلى حركة الحوثي التي تقاتل منذ عامين القوات اليمنية المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية.

وكانت الشرطة الماليزية قالت في وقت سابق إن من المعتقد أن المشتبه بهم لهم صلات بجماعات متشددة منها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر سعودي إنه لم يتأكد بعد ما إذا كان المشتبه بهم من مؤيدي الحوثيين أو الدولة الإسلامية لكن الاعتقالات تظهر لماذا يمثل الأمن ”الجانب الأكبر من المرافقين في الزيارات الخارجية الرسمية.“

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه ليس مصرح له بالحديث إلى وسائل الإعلام ”لا شك أنه عمل إرهابي. سواء كانت داعش أم الحوثيين المدعومين من إيران... هذا هو ما سيكشفه التحقيق الماليزي المحلي.“

ووصل العاهل السعودي إلى كوالالمبور في 26 فبراير شباط مع وفد قوامه 600 فرد في زيارة استمرت أربعة أيام في مستهل جولة آسيوية تستغرق شهرا. ويزور الملك سلمان حاليا إندونيسيا.

وقالت الشرطة في بيان يوم الأحد إنها اعتقلت مواطنا ماليزيا وستة أجانب، وهم اندونيسي واليمنيون الأربعة وشخص من شرق آسيا، في الفترة بين 21 و26 فبراير شباط للاشتباه في صلتهم بجماعات متشددة من بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال خالد أبو بكر قائد الشرطة يوم الثلاثاء إن اليمنيين الأربعة كانوا يخططون لشن هجوم على أمراء عرب.

وأضاف قائلا للصحفيين ”اليمنيون الأربعة متهمون باستخدام وثائق سفر مزورة وأيضا الاتجار في المخدرات.. وهم أيضا كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على أمراء عرب أثناء زيارتهم لكوالالمبور. ألقينا القبض عليهم في آخر لحظة.“

وقالت الشرطة الماليزية يوم الأحد إنه تم القبض على اليمنيين في سيردانج وسيبرجايا قرب العاصمة كوالالمبور.

وصادرت الشرطة جوازات سفر صادرة من عدة دول من الأشخاص الأربعة وعملات مختلفة تعادل 60 ألف دولار.

وألقت ماليزيا القبض على مئات الأشخاص في السنوات القليلة الماضية بسبب صلات مزعومة بجماعات متشددة.

وقالت الشرطة إن الماليزي والاندونيسي اللذين ألقي القبض عليهما في أواخر فبراير شباط كانا يخططان لشن هجوم كبير باستخدام ”عبوة ناسفة بدائية على متن مركبة“.

وأعلنت الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا حالة التأهب القصوى منذ شن مفجرون انتحاريون ومسلحون مرتبطون بالدولة الإسلامية عدة هجمات في جاكرتا عاصمة إندونيسيا المجاورة في يناير كانون الثاني 2016.

وأدى هجوم بقنبلة يدوية على حانة على مشارف كوالالمبور في يونيو حزيران الماضي إلى إصابة ثمانية أشخاص. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below