تحليل-ترامب يمضي في مراجعة الاستراتيجية الأمريكية تجاه كوريا الشمالية

Wed Mar 8, 2017 9:11am GMT
 

من مات سبيتالنيك وديفيد برونستروم

واشنطن (رويترز) - في مواجهة اختبارات متنامية لعزيمة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب الذي تعهد خلال حملته الانتخابية بالتشدد مع كوريا الشمالية يعمل مساعدوه على استكمال مراجعة استراتيجية حول كيفية التصدي لتهديدات بيونجيانج الصاروخية والنووية.

فقد ازدادت أهمية هذه المراجعة وتأكدت لواشنطن ضرورة التصدي للتحدي الأمني بعد تكرار إطلاق كوريا الشمالية صواريخ في الآونة الأخيرة واغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في ماليزيا.

وقال مسؤولون كبار بالإدارة الأمريكية إن كل الخيارات مطروحة من تشديد العقوبات التي تهدف لدفع كوريا الشمالية للعودة إلى محادثات نزع السلاح إلى إعادة الأسلحة النووية الأمريكية إلى كوريا الشمالية بل وتوجيه ضربات جوية استباقية لمواقع الصواريخ الكورية الشمالية.

وأضافوا أن إجماعا بدأ يتشكل حول الاعتماد على زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية لاسيما من خلال الضغط على الصين لبذل المزيد لكبح جماح كوريا الشمالية وفي الوقت نفسه نشر دفاعات متقدمة مضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية وربما في اليابان أيضا.

وقال مسؤول أمريكي إن من الاحتمالات الأخرى إعادة وضع كوريا الشمالية على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وسيجيء ذلك ردا على الاشتباه في استخدام غاز أعصاب في حادث القتل الذي وقع في مطار بماليزيا الشهر الماضي. وسيؤدي ذلك لفرض عقوبات مالية إضافية على بيونجيانج كانت قد رفعت عنها عند رفع اسمها من القائمة عام 2008.

ولاتزال بيونجيانج ترزح تحت عقوبات شديدة تفرضها الأمم المتحدة وعقوبات أخرى تفرضها دول بصفة فردية.

وفي الوقت الحالي يرى المسؤولون الأمريكيون أن القيام بعمل عسكري وقائي تصرف محفوف بمخاطر شديدة في ضوء احتمال إشعال حرب إقليمية والتسبب في خسائر بشرية كبيرة في اليابان وكوريا الجنوبية وبين عشرات الآلاف من الجنود الأمريكيين المرابطين في البلدين.   يتبع

 
صورة مجمعة توضح صورة أرشيفية حصلت عليها رويترز من وكالة الأنباء المركزية الكورية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون نشرت في 10 مايو أيار 2016 وصورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد مقابلة مع رويترز في نيويورك يوم 17 مايو أيار 2016. (حصلت رويترز على صورة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون من وكالة الأنباء المركزية الكورية. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط. لم تستطع رويترز التأكد على نحو مستقل من الصورة. يحظر بيع الصورة لطرف ثالث. يحظر استخدام الصورة من قبل موزعي طرف ثالث لرويترز. يحظر استخدام الصورة داخل كوريا الجنوبية. يحظر بيع الصورة للأغراض التجارية أو التحريرية داخل كوريا الجنوبية.)