9 آذار مارس 2017 / 09:11 / بعد 8 أشهر

ماليزيان يغادران كوريا الشمالية وتسعة باقون

كوالالمبور (رويترز) - ذكرت متحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أنه سمح لموظفين ماليزيين اثنين في البرنامج بمغادرة كوريا الشمالية يوم الخميس بينما تتفاوض الحكومة الماليزية لرفع حظر السفر عن تسعة مواطنين آخرين ما زالوا هناك.

ومنعت بيونجيانج الماليزيين من المغادرة يوم الثلاثاء مما دفع كوالالمبور للرد بالمثل وسط تصاعد التوترات الدبلوماسية بسبب تحقيق في مقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية في كوالالمبور.

والماليزيون التسعة يقيمون في سفارة بلادهم في بيونجيانج ولا يستطيعون المغادرة. وبدأت ماليزيا مفاوضات مع كوريا الشمالية لرفع حظر السفر والسماح لمواطنيها بالعودة.

في الوقت نفسه وصل الماليزيان اللذان يعملان مع برنامج الأغذية العالمي إلى بكين.

وقالت فرانسيز كنيدي المتحدثة في مقر البرنامج بإيطاليا لرويترز في بيان ”يؤكد برنامج الأغذية العالمي أن اثنين من موظفيه يحملان الجنسية الماليزية غادرا جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ووصلا إلى بكين اليوم.“

ودعت الأمم المتحدة الجانبين إلى التحلي بالهدوء وحثتهما على تسوية الخلافات عبر ”الممارسات الدبلوماسية الراسخة“.

وقتل كيم جونج نام يوم 13 فبراير شباط في مطار كوالالمبور الدولي. وتعتقد الشرطة الماليزية إن امرأتين هاجمتاه بمسح وجهه بغاز الأعصاب في.إكس وهو مادة كيماوية تصنفها الأمم المتحدة كسلاح من أسلحة الدمار الشامل.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below