9 آذار مارس 2017 / 12:17 / منذ 8 أشهر

ألمانيا تحذر من خطر سباق تسلح جديد مع روسيا

موسكو (رويترز) - حذر وزير خارجية ألمانيا زيجمار جابرييل يوم الخميس من خطر سباق تسلح جديد مع روسيا ودعا كل الأطراف إلى العمل لإنهاء العنف في شرق أوكرانيا كخطوة أولى نحو جهود أوسع لنزع السلاح.

وزير خارجية ألمانيا زيجمار جابرييل (يمينا) يصافح نظيره الروسي سيرجي لافروف في موسكو يوم الخميس. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز.

واستغل جابرييل زيارته الأولى إلى موسكو كوزير للخارجية للتأكيد على قلقه من التعزيزات العسكرية الروسية في منطقة البلطيق وعلى حدودها الغربية إضافة إلى نقاش في واشنطن عن ”زيادات مبالغ فيها في الإنفاق العسكري“.

وقال جابرييل للصحفيين بعد اجتماع مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إنهما اتفقا على مواصلة جهود رباعية تبذلها ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا لتنفيذ اتفاق السلام الموقع في مينسك بشأن أوكرانيا.

وأضاف أنه ينبغي لطرفي الصراع تنفيذ إجراءات تم الاتفاق عليها بالفعل مثل سحب العتاد العسكري الثقيل من خط المواجهة.

وتصاعدت في الأسابيع القليلة الماضية حدة الصراع بين القوات الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق أوكرانيا وهو صراع تسبب بالفعل في مقتل عشرة آلاف شخص.

وجابرييل عضو في الحزب الديمقراطي الاشتراكي الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل. والحزب من الداعين للحوار مع روسيا. لكنه قال إن انتهاك موسكو للحدود السيادية في وسط أوروبا غير مقبول في إشارة لضمها شبه جزيرة القرم في 2014.

ولم يتناول جابرييل خلال المؤتمر الصحفي مع لافروف نشر روسيا لصواريخ باليستية ذات قدرات نووية في كاليننجراد لكنه قال لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء يوم الأربعاء إن أي خطوة تتخذها موسكو لجعل هذا الانتشار دائما ”سيمثل ضربة للأمن الأوروبي“.

ويمكن لبعض النسخ المعدلة من الصاروخ إسكندر-إم أن تصل لأهداف على بعد 700 كيلومتر وهو ما يجعل العاصمة الألمانية برلين في مرماه من كاليننجراد.

وقال جابرييل يوم الخميس ”نحتاج بشكل عاجل إلى مبادرات جديدة للسلام والأمن“ مضيفا أن نزع السلاح التقليدي والاستراتيجي لا يزال ركيزة للسياسة الخارجية الألمانية.

وتابع قائلا ”ما أخشاه هو أننا نواجه مجددا خطر نشوب سباق تسلح جديد، بالنظر إلى بعض النقاش الدائر في الجانبين وإلى عدد القوات المسلحة الكبير... في دول البلطيق وبولندا والنقاش في الولايات المتحدة عن زيادات مبالغ فيها في الإنفاق الدفاعي.“

وأضاف أن الحشود العسكرية مثل التي حدثت في السبعينات والثمانينات ليست في صالح الشعوب مشيرا إلى أن روسيا يجب أن تفهم جيدا هذا الدرس أكثر من غيرها.

من ناحية أخرى قال وزير الخارجية الألماني إن بلاده ليس لديها علم بما تردد عن هجمات إلكترونية نفذتها المخابرات المركزية الأمريكية من القنصلية الأمريكية في ألمانيا.

وأضاف أن ألمانيا تأخذ بمنتهى الجدية أي عمليات للتأثير على الرأي العام مهما كان مصدرها.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below