ميركل تطلب من تركيا الكف عن الإشارة لحكم النازي وتركيا تكرر المقارنة

Thu Mar 9, 2017 4:12pm GMT
 

من مادلين تشامبرز ورالف بولتون

برلين/اسطنبول (رويترز) - طلبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من تركيا الكف عن الإشارة إلى فترة حكم النازي بسبب إلغاء تجمعات لوزراء أتراك في ألمانيا وقالت إنها ستبذل كل جهد ممكن لمنع الصراعات الداخلية التركية من الوصول إلى بلادها.

ويعمل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الذي نجا من محاولة انقلاب عسكري فاشلة للإطاحة به في يوليو تموز، على حشد أصوات الأتراك في الخارج ليتمكن من توسيع صلاحياته في استفتاء على تعديلات دستورية في أبريل نيسان. لكن شعورا بعدم الارتياح ينتشر في أوروبا بسبب إرسال وزراء إلى مجتمعات تعيش على أراضيها وتشهد انقسامات حادة.

وقالت ميركل يوم الخميس "إلى الكثيرين من ذوي الأصل التركي وهم الآن مواطنون ألمان أو عاشوا هنا منذ فترة طويلة أقول: أنتم جزء من بلادنا... نريد أن نفعل كل ما بوسعنا لضمان عدم انتقال الصراعات الداخلية التركية لحياتنا معا (هنا)."

وتابعت قائلة "دعونا ندعم طريقتنا في الحياة معا ولنحسنها أيضا كلما كان ذلك ممكنا."

واتخذ البعض موقفا أكثر تشددا من موقف ميركل. وقال أندرياس شوير الأمين العام لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي في بافاريا الحليف لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل "صاحب الحملة الانتخابية إردوغان وأنصاره السياسيون" غير مرغوب فيهم في ألمانيا.

ويتزامن الخلاف حول إلغاء تجمعات الوزراء الأتراك في ألمانيا مع توترات أخرى بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

* تجمع روتردام   يتبع

 
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتحدث أمام مجلس النواب (البوندستاج) في برلين يوم الخميس. تصوير: اكسيل شميدت- رويترز.