12 آذار مارس 2017 / 10:31 / بعد 8 أشهر

حكومة الفلبين تتفق مع المتمردين الماويين على استئناف محادثات السلام

مانيلا (رويترز) - توصل مفاوضون من حكومة الفلبين والمتمردين الماويين إلى اتفاق لاستئناف محادثات السلام الرسمية الشهر المقبل بعد شهر من إلغاء الرئيس رودريجو دوتيرتي المحادثات بعد كمين نصبه المتمردون لجنود.

صورة من أرشيف رويترز لخيسوس دوريزا مستشار رئيس الفلبين لشؤون السلام في منتدى في مانيلا.

وقال خيسوس دوريزا مستشار دوتيرتي لشؤون السلام بعد محادثات غير رسمية استمرت يومين في أوتريخت إن الجانبين سيجريان محادثات في الأول من أبريل نيسان من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وقال دوريزا في صفحته على فيسبوك يوم الأحد ”يسعدني أن أعلن أن مفاوضات السلام بين حكومة الفلبين والحزب الشيوعي التابع لجيش الشعب الجديد-الجبهة الوطنية الديمقراطية التي انهارت قبل أسابيع عادت الآن إلى مسارها من جديد.“

وتابع ”من المتوقع أن يبدأ الجانبان المناقشات بشأن وقف ثنائي الجانب لإطلاق النار خلال استئناف المحادثات المزمع في الأسبوع الأول من أبريل هذا العام.“

وهناك اجتماع آخر مزمع في يونيو حزيران. وتتوسط النرويج في المحادثات لإنهاء نحو خمسة عقود من الصراع الذي أزهق أرواح أكثر من 40 ألف شخص. والتمرد الشيوعي أحد أطول أعمال التمرد في آسيا.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below