14 آذار مارس 2017 / 06:02 / منذ 6 أشهر

حاملة طائرات أمريكية تنضم لمناورات وبيونيجانج تهدد بضربات "بلا رحمة"

أفراد من البحرية الأمريكية يستعدون لإنطلاق مقاتلات إف-18 من على متن حاملة الطائرات الأمريكية كارل فنسن أثناء مناورات في بحر الصين الجنوبي يوم 3 مارس آذار 2017. تصوير إيريك دي كاسترو - رويترز.

على متن حاملة الطائرات كارل فينسن (رويترز) - في الوقت الذي دخلت فيه حاملة الطائرات الأمريكية كارل فينسن المياه قبالة ساحل كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء توعدت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بهجمات ”بلا رحمة“ إذا انتهكت حاملة الطائرات سيادتها أو كرامتها أثناء مناورات أمريكية كورية جنوبية.

وأقلعت طائرات مقاتلة من طراز إف-18 من حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية في استعراض درامي للقوة الأمريكية وسط تصعيد للتوتر مع الشمال الذي أثار قلق جيرانه عندما أجرى تجربتين نوويتين وسلسلة من التجارب الصاروخية منذ العام الماضي.

وقال الأميرال جيمس دبليو كيلبي قائد المجموعة الضاربة الأولى لحاملة الطائرات ”على الرغم من أنه انتشار روتيني للمجموعة القتالية لكارل فينسن فإن المهم بالنسبة لنا... هو هذه المناورات التي نقوم بها مع بحرية جمهورية كوريا (كوريا الجنوبية) وتعرف باسم مناورات فرخ النسر.“

وقالت كوريا الشمالية إن وصول المجموعة الأمريكية الضاربة جزء من ”مخطط متهور“ لمهاجمتها.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية وهي وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية ”إذا خدشوا ولو جزء من سيادة وكرامة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (الاسم الرسمي لكوريا الشمالية) فإن جيشها سيشن ضربات بلا رحمة وفائقة الدقة من البر والجو والبحر ومن تحت الماء.“

وأضافت ”في يوم 11 مارس وحده حلقت كثير من الطائرات المتمركزة على حاملة طائرات العدو على طول مسار بالقرب من الأجواء والمياه الإقليمية لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية لبدء مناورات لإسقاط قنابل وشن هجمات على الأرض تستهدف جيشها.“

وأطلقت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي أربعة صواريخ باليستية سقطت في البحر قبالة ساحل اليابان ردا على المناورات العسكرية السنوية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والتي تعتبرها كوريا الشمالية تحضيرا للحرب.

ومن المقرر أن يقوم وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بأولى زياراته لكوريا الجنوبية يوم الجمعة.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعيد تقييم استراتيجيتها إزاء كوريا الشمالية ”وكل الخيارات مطروحة على الطاولة.“

وفي تصعيد للتوترات الإقليمية تعارض الصين جملة وتفصيلا نشر نظام ثاد الأمريكي المضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية.

وبدأت المناورات المشتركة الكبيرة بين القوات الكورية الجنوبية والأمريكية التي وصفت بأنها ذات طابع دفاعي في أول مارس آذار.

وشارك في مناورات العام الماضي نحو 17 ألف جندي أمريكي وأكثر من 300 ألف جندي من كوريا الجنوبية. وقالت سول إن حجم القوات التي تشارك في مناورات هذا العام سيكون مماثلا.

وقال متحدث عسكري أمريكي يوم الاثنين إن الولايات المتحدة بدأت أيضا في إرسال طائرات هجومية بدون طيار من طراز جراي إيجل إلى كوريا الجنوبية.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below