14 آذار مارس 2017 / 06:52 / منذ 7 أشهر

مقتل عشرات من جنود ميانمار في اشتباكات مع متمردين قرب حدود الصين

يانجون (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية في ميانمار يوم الثلاثاء إن عشرات الجنود قتلوا في عدة اشتباكات بين متمردين عرقيين والجيش على الحدود مع الصين مما يهدد مسعى الزعيمة أونج سان سو كي بإنهاء الصراعات العرقية الدائرة منذ عقود.

لاجئون فروا من القتال في ميانمار في مخيم في الصين يوم 12 مارس آذار 2017. تصوير: توماس بيتر - رويترز

وعبر أكثر من 20 ألفا الحدود مع الصين في الأسابيع القليلة الماضية فرارا من القتال الضاري في شمال ميانمار مما دفع بكين إلى الدعوة لوقف إطلاق النار بين الميليشيات العرقية وقوات الأمن في ميانمار.

وقالت صحيفة جلوبال نيوز لايت أوف ميانمار الرسمية ”وقع ما لا يقل عن 48 اشتباكا مسلحا مع جيش التحالف الديمقراطي الوطني لميانمار مما أسفر عن مقتل عشرات الجنود.“

ولم تذكر الصحيفة عددا محددا للجنود الذين قتلوا فيما وصف بأنه عملية لتطهير المنطقة نفذتها القوات الحكومية في الفترة من السادس إلى الثاني عشر من مارس آذار.

والأسبوع الماضي قالت الحكومة إن خمسة من السكان وخمسة من رجال شرطة المرور قتلوا وتم العثور على 20 جثة بعد أن شن جيش التحالف الديمقراطي الوطني هجوما يوم السادس من مارس آذار على لاوكاي عاصمة منطقة كوكانغ في شمال غرب البلاد.

وذكرت جلوبال نيوز لايت أوف ميانمار أن ”عشرات المدنيين“ أصيبوا في الهجمات.

وتواجه سو كي، التي وصلت السلطة عام 2015 متعهدة بتحقيق المصالحة الوطنية، صعوبة في منح دفعة جديدة لعملية السلام المتعثرة ويتهمها ممثلو الجماعات العرقية بالانحياز إلى الجيش.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below