15 آذار مارس 2017 / 12:28 / منذ 6 أشهر

مسؤول إثيوبي: مسلحون من جنوب السودان قتلوا 28 وخطفوا 43

سلفا كير رئيس جنوب السودان في مقر البرلمان في جوبا يوم 21 فبراير شباط 2017. تصوير: جوك سولومون - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط ومحظور إعادة بيعها أو وضعها في أرشيف.

أديس أبابا (رويترز) - قال متحدث حكومي إثيوبي يوم الأربعاء إن مسلحين من جنوب السودان المجاور قتلوا 28 شخصا وخطفوا 43 طفلا في إثيوبيا وهو ما يعكس التهديد الذي تمثله الحرب الأهلية في جنوب السودان على المنطقة.

وأضاف تشول تشاني المتحدث باسم الحكومة الإقليمية إن الهجمات وقعت يومي الأحد والاثنين في منطقتي جوج وجور بإقليم جامبيلا على الحدود مع منطقة بوما بجنوب السودان.

وتابع ”عصابات مورلي نفذت الهجوم. فروا مع 43 طفلا... الجيش الإثيوبي يلاحقهم. المهاجمون لم يعبروا إلى جنوب السودان بعد.“

وتشير كلمة مورلي إلى جماعة عرقية محلية.

ويشهد جنوب السودان الغني بالنفط حربا أهلية منذ أقال الرئيس سلفا كير المنتمي لقبيلة الدينكا نائبه ريك مشار المنتمي لقبلية النوير في ديسمبر كانون الأول 2013. وتسبب الصراع في انقسام البلاد على أساس عرقي إلى حد كبير وأجبر أكثر من ثلاثة ملايين شخص على النزوح من ديارهم.

ولجأ أكثر من مليون منهم إلى دول مجاورة خاصة إثيوبيا وأوغندا وكينيا والسودان. وعبرت حكومات بالمنطقة عن مخاوفها من امتداد العنف في جنوب السودان إلى أراضيها.

تأتي الهجمات التي وقعت هذا الأسبوع بعد عام تقريبا من هجمات مماثلة في منطقتي جيكاو ولاري الواقعتين على الحدود مع ولاية أعالي النيل في جنوب السودان أدت حينذاك إلى مقتل أكثر من 200 شخص وخطف نحو 160 طفلا.

وقال تشاني إن نحو مائة طفل تمكنوا من العودة إلى إثيوبيا لكن ما زال الباقون في قبضة الخاطفين.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below