17 آذار مارس 2017 / 18:49 / بعد 8 أشهر

زعيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يؤيد اندماج جماعات متشددة في مالي

كينشاسا (رويترز) - أعلن زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يوم الجمعة تأييده لاندماج جماعات متشددة رئيسية في مالي في وقت سابق من هذا الشهر ودعا منظمات أخرى لأن تحذو حذوها من أجل ”تحقيق الوحدة“.

ونقل موقع سايت المعني بمتابعة أنشطة الجماعات المتشددة عن أبو مصعب عبد الودود تهنئته للجماعات التي اندمجت تحت قيادة الإسلامي إياد أغ غالي.

وتم الإعلان عن إنشاء الجماعة الجديدة واسمها (جماعة نصرة الإسلام والمسلمين) وتضم جماعات أنصار الدين وكتائب ماسينا والمرابطون وإمارة منطقة الصحراء في الثاني من مارس آذار.

وأعلنت تلك الجماعات مسؤوليتها عن هجمات متكررة على قوات حفظ السلام المالية والفرنسية التابعة للأمم المتحدة في السنوات الماضية لكنها كانت منقسمة ومتنافسة دائما مع بعضها.

وقال موقع سايت إن مؤسسة الأندلس للإعلام التابعة للقاعدة ببلاد المغرب الإسلامي نشرت تسجيلا صوتيا لعبد الودود على تلجرام وتويتر.

ونقلت عن عبد الودود قوله ”وهذه فرصة اغتنمها لأدعو كافة الجماعات الجهادية أن يتأسوا بإخوانهم في الساحل والصحراء فيسارعوا إلى لم الشمل وتحقيق الوحدة.“

وتدخلت فرنسا في مالي في 2013 لطرد جماعات إسلامية متشددة سيطرت على المنطقة الصحراوية في الشمال قبل ذلك بعام. وعلى الرغم من ذلك ومن وجود قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة يشن المتشددون هجمات متكررة في شمال مالي ويستخدمونه قاعدة للعمليات في دول مجاورة.

وأعلنت جماعة المرابطون التي يقودها المتشدد الجزائري مختار بلمختار مسؤوليتها عن تفجير انتحاري في هجوم على معسكر للجيش في شمال مالي قتل فيه ما يصل إلى 60 شخصا وأصيب أكثر من مئة في يناير كانون الثاني.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below