مدعي عام باريس: مقتل رجل في مطار أورلي قرر "الموت في سبيل الله"

Sat Mar 18, 2017 9:51pm GMT
 

باريس (رويترز) - قال مدعي عام باريس فرانسوا مولان إن الرجل الذي قتله جنود فرنسيون بالرصاص في مطار أورلي بباريس يوم السبت صاح قائلا إنه جاء "للموت في سبيل الله".

وأجبرت أحدث واقعة في سلسلة هجمات في فرنسا السلطات على إخلاء ثاني أكبر مطار ازدحاما في فرنسا وجعلت قضية الأمن تتصدر من جديد حملة انتخابات الرئاسة الفرنسية.

وقال المدعي العام إن المهاجم ويدعى زياد بن بلقاسم وصل إلى مطار أورلي صباح يوم السبت وألقى حقيبة تحتوي على عبوة من البنزين وأمسك بمجندة كانت ضمن دورية عسكرية بالمطار.

واستخدم المهاجم المجندة كدرع ووضع مسدسه على رأسها وصاح في وجه الجنود الآخرين الذين كانوا معها قائلا "ألقوا أسلحتكم. ضعوا أياديكم على رؤوسكم. أنا هنا للموت في سبيل الله. سيسقط قتلى على أي حال."

وقال المدعي العام إن المهاجم الذي حاول انتزاع سلاح المجندة كان ينوي على الأرجح تنفيذ هجوم خطير.

وأضاف في المؤتمر الصحفي "بالنظر إلى العنف الذي أظهره في لقطات (كاميرات المراقبة)...تشعر إنه كان ينوي عمل ذلك.. كل شيء يقود إلى الاعتقاد بأنه كان يريد انتزاع السلاح حتى يكون هناك قتلى ثم يطلق النار على الناس."

وقال المدعي العام إن الشرطة عثرت لدى تفتيش جثته على مصحف و750 يورو. وأضاف أن الشرطة عثرت في منزله على عدة جرامات من الكوكايين ومنجل وبعض العملات الأجنبية.

ويحقق المدعون في عدد من الجرائم المتعلقة بالإرهاب بما في ذلك الشروع في القتل.

وأضاف مدعي عام باريس أن الهدف الذي اختاره بلقاسم للهجوم وما اتضح من أدلة على أنه اعتنق أفكارا متشددة يبرران إجراء تحقيق خاص بالإرهاب.   يتبع

 
شرطي داخل مطار اورلي باريس عقب حادث إطلاق نار يوم السبت. تصوير: رويترز.