رئيسة كوريا الجنوبية المعزولة تعود لمنزلها بعد استجوابها 14 ساعة

Wed Mar 22, 2017 7:35am GMT
 

من سينثيا كيم

سول (رويترز) - غادرت رئيسة كوريا الجنوبية المعزولة باك جون هاي مكتب الادعاء في وقت مبكر يوم الأربعاء بعد استجوابها في إطار تحقيق في فضيحة فساد أدت إلى إنهاء مسيرتها السياسية مبكرا.

ولم ترد باك على أسئلة الصحفيين لدى خروجها من المبنى الذي ظلت فيه نحو 22 ساعة وركبت سيارة في انتظارها نقلتها إلى منزلها الخاص في العاصمة سول.

واستجوب الادعاء باك كمشتبه بها جنائيا لأول مرة منذ أن أيدت المحكمة الدستورية في العاشر من مارس آذار قرار البرلمان عزلها في ديسمبر كانون الأول.

واتهمت باك بالتواطؤ مع صديقتها تشوي سون-سيل للضغط على شركات كبرى لتقديم تبرعات لمؤسستين دعمتا مبادراتها السياسية.

ونفت باك وتشوي ارتكاب أي مخالفات.

وامتنع الادعاء عن التعليق عما إذا كان سيستدعي باك لاستجوابها مرة أخرى أو ما إذا كان سيسعى لاستصدار أمر من المحكمة باعتقالها.

ولم يناقش الادعاء تفاصيل الأسئلة لكنه قال إن باك كانت متجاوبة.

وأصبحت باك (65 عاما) أول رئيس منتخب ديمقراطيا في كوريا الجنوبية يعزل من منصبه. وأدلت بتصريحات مقتضبة لدى وصولها إلى مكتب الادعاء يوم الثلاثاء.   يتبع

 
صورة من أرشيف رويترز لرئيسة كوريا الجنوبية المعزولة باك جون هاي.