مشرع بريطاني يصور حالة الذعر داخل البرلمان خلال الهجوم

Thu Mar 23, 2017 3:46pm GMT
 

لندن (رويترز) - يظهر مقطع مصور سجله أحد المشرعين البريطانيين حالة الفزع داخل البرلمان أثناء هجوم وقع يوم الأربعاء في لندن قتل فيه مهاجم ثلاثة أشخاص.

وسُمعت صيحات منها "هل هو قادم؟" و"ارجع إلى الخلف..ارجع إلى الخلف" في التسجيل الذي صوره عضو البرلمان ديفيد دافيس وهو يركض في أرجاء البرلمان محذرا من حوله.

وقال لوسائل الإعلام البريطانية إنه كان يسير مع أحد زملائه إلى قاعة مجلس العموم من مبنى بورتكوليس هاوس الإداري القريب في وستمنستر عندما سمع إطلاق النار.

وتظهره اللقطات وهو يركض على سلم كهربائي ودرج. ونقلت وسائل الإعلام البريطانية عنه قوله إنه ركض عائدا إلى بورتكوليس هاوس حيث كان الناس "يدورون حول أنفسهم في المكان".

وقاد المهاجم، وهو بريطاني المولد كان ضباط جهاز المخابرات الداخلية(إم.آي5) استجوبوه لمخاوف بشأن التطرف العنيف، سيارة مسرعة على جسر وستمنستر ودهس عددا من المارة ثم نزل وجرى باتجاه البرلمان وطعن شرطيا قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وترديه قتيلا.

قالت وكالة أعماق التابعة للدولة الإسلامية إن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن يوم الخميس مسؤوليته عن الهجوم.

وقالت دورين ماسي عضو مجلس اللوردات إن الناس داخل مبنى البرلمان لم يدركوا على الفور ما يحدث بالخارج.

وأضافت "فقط أدركنا انه أمر خطير لأن الشرطة جاءت وقالت: هذا ليس تدريبا..ما يحدث حقيقة - اتبعونا. فرأينا من الأفضل أن نفعل ذلك."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

 
المشرع البريطاني ديفيد دافيسيسير في لندن يوم الخميس. تصوير: نيل هول - رويترز.