23 آذار مارس 2017 / 18:40 / منذ 6 أشهر

إردوغان: تركيا ستراجع علاقتها بالاتحاد الأوروبي بعد استفتاء أبريل

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يلقي كلمة في اجتماع في اسطنبول يوم 19 مارس آذار 2017. تصوير: مراد سيزر - رويترز

اسطنبول (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الخميس إن تركيا ستستمر في علاقاتها الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي إلا أنها ستراجع كل العلاقات السياسية والإدارية بما يشمل اتفاقا لكبح الهجرة بعد استفتاء يجرى في أبريل نيسان.

وفي مقابلة مع محطة (سي.إن.إن ترك) قال إردوغان إن كل شيء في علاقات تركيا مع أوروبا ”من الألف إلى الياء“ سيراجع بعد استفتاء 16 أبريل نيسان على تعديلات دستورية ستوسع من سلطاته.

وتوترت علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي بشدة بعد أن ألغت دولتان عضوان بالاتحاد تجمعات مزمعة في أراضيهما كان سيحضرها وزراء أتراك لحشد الدعم للتصويت ”بنعم“ في الاستفتاء.

وأرجعت ألمانيا وهولندا قرارهما إلى مخاوف أمنية لكن إردوغان اتهمهما باستخدام ”أساليب نازية“ وسحق حرية التعبير. ولم يقدم اعتذارا يوم الخميس عن التشبيه بالنازية.

وقال ”لقد انزعجتم عندما نقول إنها فاشية ونازية لكن ما تفعلوه يناسب هذا التعريف.“

وأضاف أن دولا أوروبية تسمح بفعاليات لمن يروجون لرفض التعديلات فيما تمنع مسؤولين أتراكا ممن يحشدون التأييد للموافقة عليها. واتهم ألمانيا بدعم الإرهاب وقال إن ليس لديه خطط لزيارتها قبل الاستفتاء على خلاف تقارير إعلامية صدرت في الآونة الأخيرة.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below