23 آذار مارس 2017 / 20:45 / بعد 9 أشهر

تجمع المئات لتأبين ضحايا هجوم لندن

لندن (رويترز) - تجمع المئات في ساحة الطرف الأغر في لندن مساء الخميس تأبينا لضحايا الهجوم الذي نفذ يوم الأربعاء قرب البرلمان والذي قتل فيها أربعة أشخاص وأصيب نحو 40 آخرين.

أشخاص يتجمعون في ساحة الطرف الأغر في لندن مساء الخميس تأبينا لضحايا الهجوم الذي نفذ يوم الأربعاء. تصوير: ستيفان ويرموث - رويترز.

ومع تحويل المرور عم الهدوء الميدان الشهير مع حلول الليل وقام متطوعون بتوزيع الشموع.

وقالت الشرطة إن المهاجم يدعى خالد مسعود (52 عاما) وهو مولود في بريطانيا وكان ضمن القتلى. وسبق أن أجرت المخابرات تحقيقا بشأنه بسبب مخاوف من أنشطة تتعلق بالتطرف العنيف.

وينتمي القتلى والجرحى إجمالا إلى 11 دولة كانوا ضحية الهجوم الذي قاد فيه مسعود سيارة دهس بها المارة قبل أن يجري عبر بوابات مبنى البرلمان ويقتل الشرطي كيث بالمر طعنا بسكين.

وحملت مجموعة من الرجال المسلمين لافتة كتب عليها ”الحب للجميع.. لا كراهية لأحد“.

وقال أحدهم ويدعى علي رضا (23 عاما) وهو طالب من لندن لرويترز ”هذه الأحداث لا علاقة لها بالدين... هذا محض إرهاب.“

وقال هاري هانام (28 عاما) الذي يقيم مع ضابط شرطة في لندن ”لقد هزنا الحادث أمس عندما سمعت أن أحدهم هوجم، لذلك رأيت أن من الجيد الخروج وإبداء التضامن مع كل من تأثروا.“

ورفع رجل آخر لافتة كتب عليها بخط اليد ”لن تُهزم لندن أبدا. نقف متماسكين ومتحدين.“

ووقف المعزون دقيقة صمت حدادا قبل انتهاء التجمع الذي خاطبتهم فيه وزيرة الداخلية أمبر راد ورئيس بلدة العاصمة صادق خان.

والهجوم هو الأعنف منذ عام 2005 عندما قتل مفجرون انتحاريون إسلاميون 52 شخصا في شبكة المواصلات العامة في لندن.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below