مسؤول: لجنة من مجلس الشيوخ الأمريكي ستستجوب صهر ترامب بشأن العلاقة بالروس

Mon Mar 27, 2017 3:04pm GMT
 

من لإضافة تفاصيل

واشنطن (رويترز) - قال مسؤول في مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الاثنين إن لجنة المخابرات طلبت استجواب جارد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب في إطار تحقيقها في العلاقة بين مساعدي الرئيس والمسؤولين الروس.

وأكّد المسؤول الذي رفض الإفصاح عن هويته تقريرا نشرته صحيفة نيويورك تايمز يوم الاثنين وذكرت فيه أن اللجنة تنوي استجواب كوشنر، مشيرا إلى أن اللجنة ستعلن هذا الأمر في وقت لاحق يوم الاثنين.

وفي حال استجوابه سيكون كوشنر، مستشار الرئيس أثناء حملته الانتخابية وفي البيت الأبيض، الشخص الأقرب إلى ترامب الذي يتم استجوابه في إطار التحقيقات التي يجريها الكونجرس في دور روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين لم تعلن هويتهم في الإدارة الأمريكية وفي الكونجرس قولهم إن اللجنة تعتزم توجيه أسئلة إلى كوشنر بشأن اجتماعين مع السفير الروسي سيرجي كيسلياك في برج ترامب بنيويورك في ديسمبر كانون الأول بالإضافة إلى اجتماع مع مدير بنك التنمية الحكومي الروسي.

وكان بنك التنمية الروسي الحكومي بين المصارف الروسية التي فرضت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عقوبات عليها عام 2014 بعد ضم موسكو لشبه جزيرة القرم.

وجرت العادة على أن يلتقي أفراد في فريق الرئيس المنتخب مع مسؤولين روس أو أجانب. وقالت هوب هيكس المتحدثة باسم ترامب للصحيفة إن كوشنر التقى عشرات المسؤولين من دول أجنبية.

وتوصلت المخابرات الأمريكية إلى أن موسكو نسقت عملية اختراق شبكات الحزب الديمقراطي خلال فترة الحملة الانتخابية الرئاسية ونشرت معلومات مسروقة من مسؤولين ديمقراطيين لصالح ترامب. ونفت روسيا هذه المزاعم.

وتحقق أربعة لجان في الكونجرس على الأقل في محاولات روسية محتملة للتأثير في مسار عملية التصويت وأي علاقات بين مساعدي ترامب ومسؤولين روس.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (الى اليسار) وصهره ومستشاره أثناء حملته الانتخابية جارد كوشنر في البيت الأبيض في واشنطن يوم 23 فبراير شباط 2017. تصوير: كيفن لامارك - رويترز.