6 نيسان أبريل 2017 / 17:37 / بعد 7 أشهر

المعارضة في فنزويلا تواصل احتجاجات الشوارع للمطالبة بانتخابات مبكرة

كراكاس (رويترز) - تعتزم المعارضة في فنزويلا تنظيم سبعة احتجاجات ضد الحكومة الاشتراكية في كراكاس يوم الخميس، واحد لكل قاض من قضاة المحكمة العليا الذين أصدروا حكما الأسبوع الماضي بالسيطرة على البرلمان الذي تقوده المعارضة في تحرك وصفه المتظاهرون بأنه ترنح نحو الدكتاتورية.

متظاهر يلقي قنبلة غاز على الشرطة مرة أخرى بعدما القتها خلال احتجاج ضد حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في فنزويلا يوم الأربعاء. تصوير: كارلوس إدواردو راميريز - رويترز

ورغم عدول المحكمة عن القرار الذي واجه انتقادات واسعة إلا أنه منح المعارضة اليائسة قوة دافعة جديدة ضد الحكومة اليسارية التي تحملها مسؤولية الانهيار الاجتماعي والاقتصادي للبلاد.

وتجمع المحتجون في سبع نقاط بالعاصمة قبل المشاركة في مسيرة في طريق سريع رئيسي. ومن المحتمل أن يتسبب ذلك في اشتباكات مع الشرطة وهو شيء كثيرا ما يحدث في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

وقال ستالين جونزاليز وهو عضو بالبرلمان من المعارضة ”الهدف هو تقديم القضاة للمحاكمة ودفع الحكومة إلى نشر جدول زمني لانتخابات.“

وتابع يقول ”هذا البلد تغير ويريد الخروج من الأزمة.“

والمطلب الرئيسي للمعارضة الآن هو تقديم موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة عن موعدها المقرر في نهاية 2018 بهدف إزاحة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال الطالب فيكتور سانشيز البالغ من العمر 20 عاما ”نحن نعيش في دكتاتورية والسبيل الوحيد للخروج من الدكتاتورية هو الخروج إلى الشوارع.“

وتعاني فنزويلا من تضخم جامح ونقص في السلع الغذائية الأساسية والأدوية وتشهد واحدا من أعلى معدلات جرائم القتل في العالم.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below