الشرطة الهندية تعتقل العقل المدبر لعملية احتيال كبرى استهدفت أمريكيين

Sat Apr 8, 2017 3:40pm GMT
 

مومباي (الهند) (رويترز) - قالت الشرطة الهندية يوم السبت إنها اعتقلت من يشتبه بأنه العقل المدبر لعملية احتيال نفذها مركز اتصالات اتخذ من ضاحية في مومباي مقرا له واستهدف آلاف الأمريكيين وجمع أكثر من 300 مليون دولار.

وقال ضابط الشرطة موكوند هاتوتي لرويترز إن ساجار ثاكار (24 عاما) اعتقل في مطار مومباي الدولي في الساعات الأولى من صباح السبت فور وصوله قادما من دبي.

وفي أكتوبر تشرين الأول اتهمت وزارة العدل الأمريكية أكثر من 60 شخصا في الهند والولايات المتحدة بالاشتراك في عملية احتيال ضخمة حيث انتحل موظفون في مركز اتصالات هوية مسؤولين من دائرة الإيرادات الداخلية أو الهجرة أو هيئات أخرى وطالبوا بأموال عن ديون ليس لها أساس.

وقالت الوزارة إنه تم استهداف ما لا يقل عن 15 ألف شخص من قبل عملية الاحتيال التي تدار من الهند.

وتكشفت عملية الاحتيال، التي استمرت لأكثر من عام، في أوائل أكتوبر تشرين الأول عندما داهمت الشرطة الهندية عددا من مراكز الاتصالات في ضاحية ثين في مومباي واعتقلت نحو 700 شخص للاشتباه في ضلوعهم في الاحتيال على الأمريكيين. وداهمت السلطات أيضا مراكز اتصالات أخرى شاركت في العملية التي أديرت من مدينة أحمد أباد بغرب البلاد وأغلقتها.

وخلال مؤتمر صحفي مساء السبت قال بارام بير سينغ قائد شرطة ثين عن ثاكار إنه اتهم في ديسمبر كانون الأول مع آخرين وفر إلى دبي في أكتوبر تشرين الأول في أعقاب مداهمات وأمضى بعض الوقت في تايلاند خلال الأشهر الستة الأخيرة.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)

 
مسؤولون بالشرطة الهندية يقتادون ساجار ثاكار (24 عاما) يشتبه بأنه العقل المدبر لعملية احتيال نفذها مركز اتصالات مقره في ضاحية بمدينة مومباي الهندية بعد اعتقاله في مطار مومباي يو السبت. تصوير رويترز.
(هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).