متحدث باسم ترامب يثير ضجة بتشبيه الأسد بهتلر

Wed Apr 12, 2017 12:18am GMT
 

من عائشة راسكوي

واشنطن (رويترز) - تسبب المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في ضجة يوم الثلاثاء بقوله إن أدولف هتلر لم يستخدم الأسلحة الكيماوية. واعتذر بعدما أثارت تصريحاته انتقادات فورية على مواقع التواصل الاجتماعي وأماكن أخرى لتغاضيه عن أن ملايين اليهود قتلوا في غرف غاز النازي.

أدلى سبايسر بهذه التصريحات في إفادة يومية خلال نقاش بشأن الهجوم بسلاح كيماوي في الرابع من أبريل نيسان والذي قتل فيه 87 شخصا. وتنحي واشنطن باللائمة في الهجوم على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال سبايسير عندما سئل عن تحالف روسيا مع الحكومة السورية "لديكم شخص خسيس كهتلر الذي لم ينزلق إلى استخدام أسلحة كيماوية."

وعندما سأل صحفي سبايسر ما إذا كان يريد أن يوضح تصريحاته فقال "أعتقد أنه عندما يتعلق الأمر بغاز السارين لا يوجد رئيس استخدمه ضد شعبه)..فهو لم يستخدم الغاز ضد شعبه مثلما يفعل الأسد."

وفي وقت لاحق من يوم‭ ‬الثلاثاء اعتذر سبايسر وقال إنه ما كان ينبغي له أن يقدم على تشبيه من هذا القبيل.

وأضاف في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) "لقد كان خطأ. ما كان ينبغي لي أن أفعله ولن أفعله مجددا. لقد كان غير مناسب."

وسرعان ما أطلقت تصريحات سبايسر التي جاءت خلال عطلة عيد الفصح اليهودي شرارة غضب واحتجاج على وسائل التواصل الاجتماعي ومن بعض جماعات إحياء ذكرى المحرقة التي اتهمته بالتهوين من جرائم هتلر.

وقال ستيف جولدشتاين المدير التنفيذي لمركز آن فرانك للاحترام المتبادل "شون سبايسر يفتقر الآن للنزاهة كي يعمل سكرتيرا صحفيا للبيت الأبيض وعلى الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب أن يقيله على الفور."   يتبع

 
الزعيمة الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي تحدث أثناء مؤتمر صحفي في مجلس النواب يوم 24 مارس آذار 2017. تصوير يوري جريباس - رويترز.