14 نيسان أبريل 2017 / 20:57 / بعد 4 أشهر

حصري-مصادر: مخاطر من حدوث مجاعة في شمال شرق نيجيريا

أبوجا (رويترز) - ذكرت أربعة مصادر على دراية بأنشطة برنامج الأغذية العالمي في نيجيريا أن تمويل البرنامج المرتبط بتوفير الغذاء لملايين المضارين الذين يعيشون على شفا المجاعة في البلد الأفريقي قد ينفد خلال بضعة أسابيع مما يسلط الضوء على واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في العالم.

ويذكر البرنامج أن نحو 4.7 مليون شخص كثير منهم لاجئون من الصراع مع جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة يحتاجون لحصص غذائية حتى يمكنهم البقاء على قيد الحياة.

ويقول كثيرون ممن يعيشون في خيام النازحين إنهم لا يستطيعون الحصول على ما يكفيهم من طعام.

وقال أحد المصادر طلب عدم نشر اسمه "إذا لم يخفضوا حصص الغذاء فإن الأموال المتوفرة حاليا قد تنفد بحلول 18 مايو أيار."

لكنه أضاف أن البرنامج "متأكد بدرجة معقولة" إنه سيحصل على التمويل الكافي للاستمرار حتى أواخر يونيو حزيران.

وقالت متحدثة باسم البرنامج "كل الأزمات الإنسانية في أنحاء العالم تعاني من نقص تمويل رهيب وبالنسبة لبرنامج الأغذية العالمي في نيجيريا فهو يواجه واحدا من أسوأ المواقف في التمويل."

وبدأ الصراع بين الحكومة وجماعة بوكو حرام التي تسعى إلى إقامة إمارة إسلامية في شمال شرق نيجيريا عام 2009 ولا يبدو في الأفق نهاية له حاليا.

وتوفي في الصراع أكثر من 20 ألف شخص وتسبب في تشريد أكثر من مليونين.

وتقول منظمات إغاثة إن شمال شرق نيجيريا على وشك المجاعة خاصة مع ضياع محاصيل خلال العامين الماضيين في منطقة كانت تعتبر يوما سلة الخبز للبلاد فضلا عن تكهنات بضياع المحصول للعام الثالث.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below