15 نيسان أبريل 2017 / 20:45 / بعد 7 أشهر

البحرية تقتل أحد قيادات أخطر عصابات المخدرات في المكسيك

مكسيكو سيتي (رويترز) - قتلت قوة مكسيكية كبير حراس النجل الأكبر لأخطر تجار المخدرات في المكسيك، وهو السجين خواكين ”ال تشابو“ جوزمان، في ولاية سينالوا الساحلية في شمال البلاد.

جندي يقف خارج منشأة للطب الشرعي نقل إليها جثمان فرانسيسكو زازويتا في ولاية سينالوا الساحلية المكسيكية يوم السبت. تصوير: رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط وتحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في أرشيفات.

وقالت البحرية المكسيكية يوم السبت إن القوة قتلت فرانسيسكو زازويتا، المشتبه بمشاركته في كمين لجنود العام الماضي، خلال تبادل لإطلاق النار بعد ظهر الجمعة في بلدة باذيراواتو وهي معقل لمؤيدي عصابة سينالوا قريب من مسقط رأس جوزمان.

وكان زازويتا، المعروف باسم (بانجو تشيمال)، كبيرا لحراس إيفان آركايفالدو جوزمان.

وقالت البحرية في بيان إن قواتها تعرضت لهجوم بعد دخول البلدة حيث كان ”يعقد اجتماع لأعضاء (شبكة) الجريمة المنظمة.“

وصودرت العديد من المدافع وقاذفات الصواريخ من موقع الاجتماع.

وتقول القوات المكسيكية إن زازويتا شارك في قيادة كمين في سبتمبر أيلول عندما هاجم نحو 60 عضوا مسلحا من أعضاء العصابة قافلة عسكرية في محاولة لإنقاذ أحد أعضائها المعتقلين بصحبة الجنود.

وقتل خمسة جنود في الهجوم.

واعتقل زازويتا في فبراير شباط لكنه هرب من أحد سجون سينالوا منذ أسابيع مع عدد من أعضاء العصابة.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below