17 نيسان أبريل 2017 / 02:37 / منذ 5 أشهر

حكومة الكونجو الديمقراطية تعيد جثمان زعيم قبلي لتخفيف التوترات في منطقة كاساي

دكار (رويترز) - قالت حكومة الكونجو الديمقراطية إنها أعادت جثمان زعيم قبلي أدى قتله العام الماضي إلى نشوب صراع في إقليم كاساي الواقع بوسط البلاد خلف أكثر من 400 قتيل.

وكانت إعادة جثمان كامونيا نسابو زعيم ميليشيا قبلية تحمل نفس الاسم أحد المطالب الرئيسية لهذه الميليشيا خلال صراع وحشي بدأ في يوليو تموز الماضي وتفاقم عندما قتلت القوات الكونجولية نسابو في الشهر التالي.

وقال أيضا متحدث باسم وزارة الداخلية إن الحكومة ستعترف بخليفته جاك كابيا نتومبا كزعيم عرفي. وكان تقاعس الحكومة عن القيام بهذه الخطوة سببا في الانتفاضة.

وأصبح القتال في كاساي أخطر تهديد للرئيس جوزيف كابيلا الذي أدى قراره بالبقاء في السلطة حتى على الرغم من انتهاء تفويضه في ديسمبر كانون الأول إلى إثارة تمرد وفوضى في مناطق مختلفة من جمهورية الكونجو الديمقراطية.

وقال البيان “تُرك جثمانه مع الأسرة التي دفنته في قريته في نفس اليوم .

”أعلنت الأسرة رسميا انتهاء الحرب موضحة أن أي شخص يواصل القيام بأعمال إجرامية أو إرهابية لا يمثلها.“ولم يتسن الاتصال على الفور بالأسرة أو بأي من زعماء الميليشيا للتعليق. ولكن لم يُعرف ما إذا كانت هذه اللفتة من جانب الحكومة ستخفف التوترات.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below