18 نيسان أبريل 2017 / 13:00 / بعد 8 أشهر

نحو 300 كوري شمالي سلموا أنفسهم بعد انتهاء فترة إقامتهم في ماليزيا

كوالالمبور (رويترز) - قالت ماليزيا يوم الثلاثاء إن 296 كوريا شماليا سلموا أنفسهم إلى السلطات خلال الأسبوع الماضي في إطار تطبيق البلاد متطلبات جديدة متعلقة بالتأشيرات في أعقاب خلاف بشأن مقتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي.

وألغت ماليزيا دخول الكوريين الشماليين دون تأشيرة بعد قتل كيم جونج نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في مطار كوالالمبور الدولي في 13 فبراير شباط.

وذكرت إدارة الهجرة الماليزية في بيان إن كل من سلموا أنفسهم كانوا مكثوا في البلاد بعد انتهاء فترة تأشيراتهم وبينهم 113 شخصا معهم تصاريح عمل و183 حاملين تأشيرات زيارة.

وأضافت الإدارة ”جميع الكوريين الشماليين ومجموعهم 296 غادروا ماليزيا أو سيغادرونها على مراحل.“

وجميعهم كانوا في ولاية ساراواك الماليزية بجزيرة بورنيو.

وقالت إدارة الهجرة إنه ما زال هناك أربعة كوريين شماليين باقين في البلاد بعد انتهاء فترة تراخيص عملهم لم يسلموا أنفسهم ولكن أصحاب العمل قالوا إنهم سيسلمونهم إلى السلطات.

والدخل من العمال المهاجرين يمثل عائدا مهما لكوريا الشمالية التي تعاني من العقوبات التي تفرضها عليها الأمم المتحدة بسبب برنامجها الصاروخي والنووي.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below