استطلاعات: فوز مرشح مسلم في انتخابات حاكم جاكرتا

Wed Apr 19, 2017 12:46pm GMT
 

من أجوستينوس بيو دا كوستا وفيرجوس جينسين

جاكرتا (رويترز) - فاز وزير التعليم السابق أنيس باسويدان بالسباق على منصب حاكم جاكرتا يوم الأربعاء بعد حملة أثارت حالة من الاستقطاب وألقت بظلال على سمعة إندونيسيا كبلد إسلامي معتدل.

وحصل باسويدان على 58 في المئة من الأصوات مقابل 42 في المئة لباسكوي تجاهاجا بورناما، المعروف باسم "أهوك"، استنادا إلى "إحصاء سريع" غير رسمي لمئة في المئة من الأصوات أجرته مؤسسة إنديكاتور بوليتيك. وأظهرت مؤسسات أخرى لاستطلاعات الرأي نتائج مشابهة بعد إحصاء 99 في المئة من الأصوات.

وستعلن اللجنة الوطنية للانتخابات النتائج الرسمية في مطلع مايو أيار.

واتسمت الحملة المضطربة بتجمعات حاشدة قادتها حركة إسلامية محافظة زادت قوة في السنوات الأخيرة في بلد يتسم بالاعتدال الديني وأكثر من 80 في المئة من سكانه مسلمون.

وقال كيث لافارد المحلل بمركز كونكورد كونسالتينج في جاكرتا ومؤلف كتب عن السياسة الإندونيسية إن السياسة المتأثرة بالدين "ستمثل قوة هائلة في المستقبل."

وكان فوز باسويدان بهامش كبير مفاجئا في ظل إظهار استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات منافسة محتدمة للغاية. وفاز بورناما بالجولة الأولى من التصويت على منصب الحاكم في فبراير شباط.

وشبه مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت نتيجة الانتخابات بالنتائج الصادمة لانتخابات الرئاسة الأمريكية والتصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي العام الماضي.

وقال مستخدم لتويتر يدعى فؤاد "أستطيع أن أشعر بما يشعر به المواطنون الأمريكيون والبريطانيون الآن. مرحبا بالشعبوية..."   يتبع

 
أنيس باسويدان المرشح في انتخابات حاكم جاكرتا خلال إدلائه بصوته في الانتخابات بجنوب جاكرتا يوم الأربعاء. تصوير: بيويهارتا - رويترز.