الأمم المتحدة "فزعت" من فيديو يعرض قتل اثنين من موظفيها في الكونجو

Mon Apr 24, 2017 8:48pm GMT
 

كينشاسا (رويترز) - قالت الأمم المتحدة يوم الاثنين إن التسجيل المصور الذي عرضته حكومة جمهورية الكونجو الديمقراطية وظهر فيه على ما يبدو قتل اثنين من المحققين التابعين للمنظمة بشكل وحشي قد أصابها بالفزع.

وعرضت الكونجو التسجيل على صحفيين في كينشاسا يوم الاثنين قائلة إنه يظهر أعضاء في ميليشيا مناهضة للحكومة وهم ينفذون القتل.

ولم يوضح المتحدث باسم الحكومة لامبرت مينده كيف حصلت السلطات على التسجيل لكنه قال إن الحكومة تعرضه لدحض ما تردد عن أن السلطات تورطت في قتلهما.

وفُقد الخبيران وهما أمريكي وسويدي يوم 12 مارس آذار خلال مهمة في إقليم كاساي سنترال حيث كثف المتمردون من نشاطهم المناوئ للحكومة في الأسابيع الأخيرة مما أسفر عن مقتل العشرات من كلا الجانبين.

وعُثر على جثتيهما في وقت لاحق الشهر الماضي.

وقالت المتحدثة باسم حقوق الإنسان في الأمم المتحدة رافينا شمداساني "زملاؤنا في جمهورية الكونجو الديمقراطية شاهدوا الفيديو ونشعر بفزع بالغ لما بدا أنه قتل مايكل شارب وزيدا كاتالان."

وتجري الأمم المتحدة تحقيقا منفردا في الحادث وحثت الكونجو على فتح تحقيق مماثل.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)