غرق سفينة للمخابرات الروسية قبالة الساحل التركي على البحر الأسود

Thu Apr 27, 2017 5:56pm GMT
 

اسطنبول (رويترز) - قال مسؤولون أتراك يوم الخميس إن سفينة تابعة للمخابرات البحرية الروسية غرقت قبالة ساحل البلاد المطل على البحر الأسود بعدما اصطدمت بسفينة تحمل ماشية وتم إجلاء كل أفراد طاقمها وعددهم 78.

وقال وزير النقل التركي أحمد أرسلان إن طاقم السفينة الروسية (ليمان) في صحة جيدة بعد إنقاذهم إثر الاصطدام بالسفينة (يوزارسيف إتش) التي ترفع علم توجو.

وقع الحادث وسط ضباب وضعف في الرؤية على بعد 29 كيلومترا من بلدة كيليوس المطلة على البحر الأسود شمالي اسطنبول.

وقالت هيئة سلامة السواحل إن السلطات التركية أرسلت زورق قطر وثلاث سفن سريعة للإنقاذ.

وقالت مصادر في مكتب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن مستشاريه نقلوا حزنه حيال الحادث إلى نظرائهم الروس.

وكثيرا ما تمر السفن الحربية الروسية عبر مضيق البوسفور الضيق، الذي يقسم مدينة اسطنبول إلى شطرين، في طريقها من البحر الأسود إلى ساحل سوريا المطل على المتوسط.

وأكد متحدث باسم شركة همامي للماشية المالكة للسفينة (يوزارسيف إتش) التي ترفع علم توجو عدم حدوث وفيات على متنها.

وقال لرويترز في لبنان إنه ليس لديه معلومات عن سبب التصادم بين السفينتين.

وأضاف قائلا "خسائرنا لم نعرفها بعد. الحمد الله لا يوجد خسائر بالأرواح من طرفنا أو من السفينة الأخرى" مشيرا إلى أن ناقلة المواشي كانت متجهة إلى ميناء العقبة الأردني المطل على البحر الأحمر قادمة من رومانيا.   يتبع

 
السفينة الحربية الروسية ليمان تبحر في مضيق البوسفور في تركيا يوم 21 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: مراد سيزار - رويترز.