27 نيسان أبريل 2017 / 14:35 / منذ 7 أشهر

قوات الأمن الفرنسية تشتبك مع شبان يحتجون على نتائج انتخابات الرئاسة

باريس (رويترز) - اشتبكت قوات الأمن الفرنسية مع شبان في وسط باريس يوم الخميس عندما اتخذت مظاهرة ضد مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية ومنافسها الوسطي إيمانويل ماكرون منحى عنيفا.

شبان يلقون زجاجات اثناء اشتباكات في باريس يوم الخميس احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية. تصوير: جونزالو فوينتس - رويترز.

وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع عندما رشق شبان ملثمون عناصرها بالزجاجات على هامش احتجاج شارك فيه حوالي 500 طالب بالمدارس الثانوية.

وقال مراسل لرويترز إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع في مدينة رين في غرب البلاد حيث نظم حوالي ألفي شخص من طلاب المرحلتين الثانوية والجامعية ومن النشطاء اليساريين احتجاجا.

وفي باريس أغلق الطلاب المحتجون المداخل المؤدية إلى مدارسهم أو نظموا مظاهرات احتجاجا على الانتخابات في حوالي 20 مدرسة ثانوية يوم الخميس بعد أن دعتهم اتحادات الطلبة للخروج إلى الشوارع.

ويحمل الطلاب لافتات كتب عليها ”لا( نريد) لوبان ولا ماكرون“ في الاحتجاجات التي تنظمها المدارس الثانوية منذ تأهل المرشحان للجولة الثانية والحاسمة من الانتخابات الرئاسية في السابع من مايو أيار.

وقال رئيس اتحاد الطلبة جيوسيبي أفيج ”ندعو للعمل ضد مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان ومرشح الصفقات المالية الكبيرة إيمانويل ماكرون“ في إشارة إلى عمل ماكرون السابق كمصرفي في بنك استثماري.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below