28 نيسان أبريل 2017 / 16:06 / بعد 5 أشهر

تصريحات عن المحرقة اليهودية تخيم بظلالها على مسعى لوبان للرئاسة

مارين لوبان المرشحة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية خلال حدث انتخابي يوم 23 ابريل نيسان 2017. تصوير: باسكال روزينول - رويترز.

باريس/شاتلرو (فرنسا) (رويترز) - كاد مسعى مارين لوبان مرشحة أقصى اليمين التي تسعى للفوز في انتخابات الرئاسة الفرنسية أن يصاب بانتكاسة يوم الجمعة مع تنحي الرجل الذي اختير رئيسا مؤقتا لحزب الجبهة الوطنية للدفاع عن نفسه في مواجهة اتهامات بأنه يشارك المنكرين للمحرقة اليهودية آراءهم.

وبعد يوم مكثف من الحملات الانتخابية استعدادا للجولة الثانية من التصويت التي ستجرى في السابع من مايو أيار واجهت خلاله لوبان ومنافسها الوسطي إيمانويل ماكرون أسئلة عن أحداث في الحرب العالمية الثانية استمرت استطلاعات الرأي في إظهار تغلب ماكرون بهامش كبير على لوبان.

لكن في ما يعد ضربتين للمرشح الوسطي الأوفر حظا أحجم مرشح أقصى اليسار جان لوك ميلينشون عن دعمه رغم أنه حث مؤيديه على عدم التصويت للوبان.

في الوقت نفسه دعم مرشح آخر خسر في الجولة الأولى وهو نيكولا دوبو-أوجنان مرشحة اليمين المتطرف لوبان كما كان متوقعا.

وأيقظ انسحاب جان فرانسوا جلخ المفاجيء أشباحا من ماضي الحزب وأحيى غضبا كان أثاره والد لوبان عندما وصف غرف الغاز النازية التي قتل فيها اليهود بأنها مجرد ”حدث ضمن أحداث“ التاريخ.

ويهدد الجدل المتجدد حول هذه المسألة بتقويض الخطوات التي اتخذتها لوبان، التي طردت والدها جان ماري لوبان من الحزب الذي أسسه قبل عامين، لتنقية صورة الحزب من اتهامات بكراهية الأجانب ومعاداة السامية وجعله حزبا مقبولا لدى قاعدة أكبر من الناخبين.

وقال ريتشارد فيران مدير حملة ماكرون ”مع كل ما نعرفه عن الآراء الغريبة التي عبرت عنها عائلة لوبان في الماضي، حان الوقت لكي يفتح رجال ونساء فرنسا أعينهم ويروا منشأ الجبهة الوطنية“.

وأطاح السباق الرئاسي بثوابت حزبية تقليدية ووضع الناخبين أمام خيار صارخ بين يمين متطرف عاد للظهور بعد أن كان هامشيا في الساحة السياسية ورجل شكل حركته السياسية قبل أقل من عام ولم يشغل أبدا منصبا منتخبا.

وعلى الرغم من أن استطلاعات الرأي ما زالت تظهر أن لوبان ستخسر أمام ماكرون إلا أن مرشحة أقصى اليمين تمكنت في الأيام القليلة الماضية من التفوق على ماكرون في العلاقات العامة من خلال تصريحات وزيارات جيدة التوقيت.

وكان من المفترض أن يتولى جلخ، حليف لوبان الأب منذ وقت طويل وأحد 35 عضوا في الجبهة الوطنية انتخبوا لعضوية البرلمان في أواسط عقد الثمانينات، منصب الرئيس المؤقت للحزب بعد قرار لوبان التفرغ للحملة الرئاسية.

وقال لويس أليو، العضو بالحزب وشريك لوبان في حياتها الخاصة والذي أعلن عن هذه الخطوة، في تعليقات لمحطة (بي.إف.إم.تي.في) التلفزيونية ”جلخ يريد الدفاع عن نفسه وسيرفع دعوى قضائية لأنه يشعر أنه حدث اعتداء على كرامته. وأستطيع أن أقول لكم إنه يطعن في صحة الاتهامات الموجهة له“.

وأشار أليو إلى أن ستيف بريوا أحد نواب رئيس الحزب الأربعة سيحل مكان جلخ.

وكان جلخ شخصية مغمورة من الحرس القديم للحزب إلى أن ظهر اسمه كرئيس مؤقت للحزب هذا الأسبوع. ونشرت صحف مقالات ذكرت فيها التصريحات المرتبطة بالمحرقة اليهودية المنسوبة إليه.

وقالت لوبان لدى عودتها إلى باريس من تجمع انتخابي الليلة الماضية في مدينة نيس بجنوب البلاد إن جلخ انفعل بشدة بسبب الاتهامات الموجهة إليه. وأضافت أن مسألة رئاسة الحزب تم حسمها باختيار بريوا لتولي المنصب.

وأظهر استطلاع جديد للرأي نشر يوم الجمعة أن ماكرون سيتغلب على لوبان في جولة التصويت الأخيرة بالحصول على 60 بالمئة من الأصوات مقابل 40 بالمئة لزعيمة أقصى اليمين وهو ما تشير إليه معظم الاستطلاعات الأخرى.

ونظم ماكرون يوم الجمعة مؤتمرا انتخابيا في قرية تجسد نصبا تذكاريا لسكانها ممن قتلوا على يد جنود ألمان في عام 1944.

وقال ماكرون (39 عاما) في أورادور سور جلان التي تقع في منطقة ليموزان وسط فرنسا ”اتخاذ قرار بعدم التذكر يمثل مجازفة بتكرار أحداث التاريخ“ في هجوم مستتر على لوبان بسبب سياساتها المناهضة للهجرة التي يقول إنها تؤجج الانقسامات في المجتمع.

وفي وقت لاحق ألقى ماكرون خطابا في شاتلرو في غرب فرنسا ناقلا معركته الانتخابية إلى مناطق ريفية تحولت لتأييد اليمين المتطرف بعد معاناة سكانها من سنوات من الأزمات.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below