29 نيسان أبريل 2017 / 20:59 / بعد 7 أشهر

البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة

على متن الطائرة البابوية (رويترز) - قال البابا فرنسيس يوم السبت إنه ينبغي أن تحاول دولة ثالثة مثل النرويج التوسط في النزاع بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بهدف تخفيف حدة الوضع الذي صار ”ملتهبا للغاية“ ويهدد بخطر دمار نووي.

البابا فرنسيس يتحدث للصحفيين على متن الطائرة في طريق عودته من مصر إلى الفاتيكان يوم السبت. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

وعبر البابا عن اعتقاده بأن ”جزءا لا يستهان به من البشرية“ سيُدمر في أي حرب واسعة النطاق.

وقال البابا للصحفيين المرافقين له على متن الطائرة البابوية العائدة من القاهرة إنه على استعداد للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما يزور أوروبا الشهر المقبل مضيفا أنه لا علم لديه عما إذا كانت واشنطن قدمت طلبا للاجتماع.

وردا على سؤال بشأن التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية قال البابا إن على الأمم المتحدة تأكيد قيادتها للدبلوماسية العالمية لأنها صارت أقل قوة.

وقال ”أدعو وسأدعو كل الزعماء، كما دعوت زعماء كثيرين من قبل، للعمل من أجل حل المشكلات عن طريق الدبلوماسية“ في إشارة إلى أزمة كوريا الشمالية.

ولم يرد ممثلون للبيت الأبيض على طلب للتعليق بعد.

وتأتي تصريحات البابا بعد اختبار كوريا الشمالية لصاروخ باليستي بعد فترة وجيزة من تحذير وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون من أن التقاعس عن الحد من برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية قد يؤدي إلى ”عواقب كارثية“.

وقال البابا في مؤتمر صحفي اعتاد عقده على متن الطائرة البابوية في ختام كل رحلة ”يوجد كثير من القادرين على تيسير (الأمور) في العالم. يوجد وسطاء قدموا أنفسهم مثل النرويج على سبيل المثال“.

وأضاف خلال المؤتمر الذي استمر لنحو 30 دقيقة ”هي (النرويج) مستعدة دائما لتقديم يد العون. هي واحدة فقط لكن توجد (دول) كثيرة. لكن الطريق هو طريق التفاوض وطريق الحل الدبلوماسي“.

وكانت النرويج قد تفاوضت سرا للتوصل لاتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين يُعرف باسم اتفاقيات أوسلو في بداية التسعينات.

وعبر البابا عن قلقه الشديد من هذه الأزمة قائلا ”مسألة الصواريخ في كوريا (الشمالية) أثيرت منذ أكثر من عام لكن يبدو الآن أنها صارت ملتهبة للغاية“.

وقال ”نتحدث عن مستقبل البشرية. اليوم فإن حربا واسعة ستدمر، لن أقول نصف البشرية، لكن جزءا لا يستهان به من البشرية والثقافة وكل شيء. كل شيء“.

وأضاف ”سيكون أمرا مروعا. لا أعتقد أن البشرية ستكون قادرة على تحمله في الوقت الراهن“.

ومن المقرر أن يتواجد ترامب في صقلية يومي 26 و27 مايو أيار لحضور اجتماع لزعماء أغنى دول في العالم. ولم يقل البيت الأبيض بعد ما إذا كان سيتوقف في روما للقاء البابا.

وسئل البابا عما إذا كان سيلتقي مع ترامب فقال إنه لم يتم بعد إبلاغه ما إذا كان قد تم التقدم بطلب أم لا ولكنه أضاف” أستقبل كل رؤساء الدول الذين يطلبون لقاء“.

إعداد محمد فرج وأحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below