مسيرات في أمريكا في عيد العمال تحتج على سياسة ترامب بشأن الهجرة

Mon May 1, 2017 5:56pm GMT
 

نيويورك (رويترز) - نظمت نقابات عمالية وجماعات مدافعة عن المهاجرين مسيرات بمناسبة عيد العمال في مدن أمريكية يوم الاثنين ويتوقع المنظمون وصول المظاهرات لذروتها في وقت متأخر من النهار مع استهداف المنظمين سياسات الهجرة التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال نشطاء إنهم يستهدفون أن تكون الاحتجاجات الأكبر ضد سياسة الهجرة منذ تنصيب ترامب في 20 يناير كانون الثاني.

وشارك 500 محتج في وقت سابق يوم الاثنين في مسيرة بوسط مانهاتن في نيويورك وأمام مكاتب بنكي ويلز فارجو وجيه.بي مورجان وألقي القبض على 12 منهم وفقا للمتحدث باسم جماعة (ميك ذا رود تو نيويورك) المدافعة عن المهاجرين والتي تزعم وصول عدد أعضائها إلى 20 ألفا.

وقال خوسيه لوبيز المدير المشارك بالجماعة "الرسالة اليوم هي وقف تمويل منشآت احتجاز المهاجرين".

وشهدت فرنسا وتركيا احتجاجات بمناسبة عيد العمال أيضا وشابتها اشتباكات مع الشرطة.

وفي المساء يتوقع المنظمون أن يتجمع آلاف المتظاهرين في ميدان فولي بمانهاتن حيث ستنظم عروض موسيقية وسيلقي نقابيون ومهاجرون يقيمون في البلاد بشكل غير مشروع كلمات.

وفي لوس انجليس يتوقع المنظمون أن يتجمع عشرات الآلاف في الصباح في متنزه ماك آرثر قبل مسيرة إلى وسط المدينة لتنظيم تجمع حاشد أمام مجلس البلدية.

وجرى تعزيز الإجراءات الأمنية في سياتل تحسبا لأي محتجين يحملون أسلحة بعد واقعة إطلاق رصاص في يناير كانون الثاني أمام موقع إحدى الفعاليات السياسية وحادث وقع خلال عيد العمال العام الماضي عندما ألقى محتج زجاجة حارقة دون أن يشعلها على الشرطة.

وقال بعض مؤيدي ترامب أيضا إنهم سيخرجون في مسيرات في عيد العمال. وقال النشط جوي جيبسون إنه ومحافظين آخرين سيسافرون إلى سياتل للتصدي لمن وصفهم بجماعات شيوعية ومناهضة للفاشية.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث في هاريسبرج في بنسلفانيا يوم 29 ابريل نيسان 2017. تصوير: كارلو اليجري - رويترز.