في عيدهم..عمال العالم يتحدون ويحتجون

Mon May 1, 2017 9:36pm GMT
 

من لاري كينج

لندن (رويترز) - خرج الأوروبيون إلى الشوارع يوم الاثنين للاحتفال بعيد العمال بمجموعة مختلفة من التجمعات الحاشدة والمظاهرات التي اتخذت منحى عنيفا في فرنسا مع رشق المحتجين الشرطة بالقنابل الحارقة.

ففي فرنسا قالت الشرطة إن أحد أفرادها أصيب بحروق شديدة كما جرح آخران في مواجهات مع المحتجين.

وفي تركيا أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية لتفرقة مجموعة من المتظاهرين وألقت القبض على المئات.

واشتبكت مجموعة صغيرة من المتظاهرين الإيطاليين مع الشرطة لدى محاولتهم اختراق حاجز لها في مدينة تورينو في شمال البلاد. وتعرض المتحدث باسم حزب العمال البلجيكي للطعن بسكين في ساقه في تجمع في مدينة لييج.

وفي أماكن أخرى من العالم غادر رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما بصورة مفاجئة تجمعا حاشدا كان من المفترض أن يوجه خلاله كلمة مع إطلاق العمال صيحات استهجان ضده واندلاع اشتباكات بين أنصاره ومعارضيه.

أما في الولايات المتحدة فقد نظمت نقابات عمالية وجماعات مدافعة عن المهاجرين احتجاجات مناهضة للرئيس دونالد ترامب.

وشارك 500 محتج يوم الاثنين في مسيرة بوسط مانهاتن في نيويورك وأمام مكاتب بنكي ويلز فارجو وجيه.بي مورجان وألقي القبض على 12 منهم وفقا للمتحدث باسم جماعة (ميك ذا رود تو نيويورك) المدافعة عن المهاجرين والتي تزعم وصول عدد أعضائها إلى 20 ألفا.

وفي باريس رشق المحتجون الشرطة بالقنابل الحارقة والمقذوفات مما إلى إصابة ما لا يقل عن ثلاثة من رجالها.   يتبع

 
متظاهرون اثناء مسيرة في باريس يوم الاثنين. تصوير: جونزالو فوينتس- رويترز.