ماليزيا تعتقل تركيين للاشتباه بتهديدهما الأمن القومي

Wed May 3, 2017 10:43am GMT
 

كوالالمبور (رويترز) - قال خالد أبو بكر قائد الشرطة الماليزية يوم الأربعاء إن الشرطة اعتقلت تركيين أحدهما مدير مدرسة دولية للاشتباه بممارستهما أنشطة تهدد الأمن القومي.

وقال أبو بكر على تويتر إن التركيين ترجي كرمان، وهو مدير مدرسة، وإحسان أصلان، وهو رجل أعمال، اعتقلا يوم الثلاثاء بموجب قسم في قانون العقوبات يتعلق بالأعمال الإرهابية.

ولم يذكر تفاصيل عن تلك الأنشطة.

ويأتي تأكيد الشرطة بعد أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا صورته دوائر تلفزيونية مغلقة ويظهر فيه خمسة رجال يجبرون كرمان على دخول سيارة لا تحمل علامات مميزة في ساحة سيارات بإحدى ضواحي كوالالمبور.

وأبلغ أحد أصدقاء كرمان الشرطة باختفائه مساء الثلاثاء. كما أبلغت زوجة أصلان باختفائه مساء الثلاثاء بعدما فشلت في الاتصال به لأكثر من 24 ساعة.

وقال روسلي دهلان محامي كرمان لرويترز إن الواقعة تشبه أحداثا دارت في أكتوبر تشرين الأول عندما تلقت الشرطة بلاغا باختفاء تركيين ليتبين لاحقا أن السلطات رحلتهما إلى تركيا.

ونفى دهلان التكهنات بأن يكون الرجلان من مؤيدي الداعية التركي فتح الله كولن المقيم في الولايات المتحدة الذي يتهمه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بتدبير محاولة انقلاب على حكومته العام الماضي. وينفي كولن أي دور له في الانقلاب الفاشل الذي قتل فيه أكثر من 230 شخصا.

وقال روسلي "إنهما أكاديميان ولم توجه لهما أي اتهامات بالمشاركة في أنشطة مرتبطة بكولن".

ومارست تركيا ضغوطا على دول أخرى بها مؤسسات يدعمها كولن الذي تدير حركته حوالي ألفي مؤسسة تعليمية في أرجاء العالم.   يتبع

 
خالد أبو بكر قائد الشرطة الماليزية يتحدث في مؤتمر صحفي في كوالالمبور يوم 22 فبراير شباط 2017. تصوير: أتيت بيراونجميتا - رويترز