12 أيار مايو 2017 / 12:50 / بعد 3 أشهر

اجتماع أمني طارئ في ساحل العاج بعد تمرد جنود

الحسن واتارا رئيس ساحل العاج في باريس يوم 15 مارس آذار 2017. تصوير: بنوا تيسيير - رويترز.

أبيدجان (رويترز) - صرح مصدر بوزارة الدفاع في ساحل العاج بأن مجلس الأمن القومي بالبلاد عقد اجتماعا طارئا يوم الجمعة بعد أن ترك جنود ساخطون ثكناتهم وسط خلاف على العلاوات والمكافآت.

وخرج جنود في عدد من البلدات والمدن إلى الشوارع وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء.

ويضم مجلس الأمن القومي الرئيس الحسن واتارا ووزيري الدفاع والداخلية إضافة إلى القيادة العليا لقوات الأمن.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below