13 أيار مايو 2017 / 11:37 / بعد 6 أشهر

إطلاق الرصاص على عشرة عمال قرب مشاريع "الحزام والطريق" الصينية في باكستان

كويتا (باكستان) (رويترز) - أكد مسؤولون أمنيون إطلاق الرصاص على عشرة عمال في جنوب غرب باكستان يوم السبت في مشروع شق طرق يربط بلدات بمبادرة ”الحزام والطريق“ الصينية.

وتعرض عمال باكستانيون للهجوم الذي وقع على بعد نحو 20 كيلومترا من مدينة جوادار في إقليم بلوخستان الذي يمثل المركز الرئيسي للممر الاقتصادي الصيني الباكستاني.

وقال محمد ظريف المسؤول الكبير بقوة أمنية تشرف على الأمن في بلوخستان حيث تقتصر سلطة الشرطة على المراكز الحضرية الرئيسية ”أُطلق الرصاص على جميع العمال من مسافة قريبة“.

وتعرض العمال لإطلاق النار يوم السبت أثناء عملهم لصالح الحكومة الإقليمية في موقعي بناء منفصلين على بعد ثلاثة كيلومترات من بعضهما البعض على طول نفس الطريق. وقال ظريف إن عاملين أصيبا في إطلاق النار ونقلا للمستشفى وتوفي أحدهما متأثرا بجروحه.

وميناء جوادار نقطة الخروج لطريق مزمع يربط شينجيانغ في أقصى غرب الصين ببحر العرب.

وكان نديم جواد مستشار حكومة رئيس الوزراء نواز شريف الذي يعمل أيضا في برنامج الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني قال لرويترز من قبل إن ممر جوادار-شينجيانغ سيبدأ العمل اعتبارا من يونيو حزيران من العام المقبل.

وقال إن باكستان تتوقع أن تمر به أربعة بالمئة من التجارة العالمية بحلول عام 2020.

لكن بلوخستان تواجه منذ فترة طويلة اضطرابات أمنية. ويشن انفصاليون في الإقليم حملة ضد الحكومة المركزية منذ عقود للمطالبة بنصيب أكبر من موارد المنطقة الغنية بالغاز.

وقال مسؤولون أمنيون إن المتشددين حاولوا من قبل تعطيل أعمال البناء على ”الممر الاقتصادي“ مما أسفر عن مقتل 44 عاملا منذ عام 2014 جميعهم باكستانيون.

وشكل الجيش الباكستاني فرقة في عام 2015 يعتقد أنها تضم عشرة آلاف جندي خصيصا لحماية مشاريع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني والعمال الصينيين.

والطرق التي كان يعمل بها العمال الذين أُطلق عليهم الرصاص فيها يوم ليست مخصصة لمشاريع الممر الاقتصادي لكنها جزء من شبكة لربط طرق تعد جزءا من الممر.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن إطلاق النار لكن هجمات سابقة في المنطقة نفذها انفصاليون يعتبرون مشاريع البناء هذه وسيلة لانتزاع أراضيهم.

وقال سارفراز بوجتي وزير داخلية بلوخستان إن إطلاق النار يأتي بعد يوم من هجوم نفذه انتحاري كان يستهدف موكب نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني مما أسفر عن سقوط 26 قتيلا وإصابة 40 آخرين.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية عبر وكالة أعماق للأنباء التابعة له مسؤوليته عن هجوم الجمعة.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below