22 أيار مايو 2017 / 21:37 / بعد 4 أشهر

المدعي العام في فنزويلا تشجب خطة الرئيس لتشكيل جمعية تأسيسية جديدة

لويزا اورتيجا دياز المدعي العام في فنزويلا خلال مؤتمر صحفي في كراكاس يوم 25 ابريل نيسان 2017. تصوير: ماركو بيلو - رويترز.

كراكاس/بويرتو أورداز (فنزويلا) (رويترز) - انتقدت لويزا اورتيجا دياز المدعي العام في فنزويلا خطة الرئيس نيكولاس مادورو الرامية إلى تشكيل جمعية تأسيسية شعبية مما يعمق انقساما علنيا نادرا بين الحزب الاشتراكي الحاكم مع عدم ظهور أي بادرة على تراجع حدة الاحتجاجات الحاشدة المستمرة منذ شهرين.

وأدهشت أورتيجا البلاد في مارس آذار عندما انتقدت إلغاء المحكمة العليا لسلطات الجمعية الوطنية (البرلمان) الذي تقوده المعارضة.

ومنذ ذلك الحين وهي تعتبر شخصية محورية داخل الحكومة الفنزويلية التي يتهمها خصومها بأنها تسعى لتخريب الانتخابات من خلال إنشاء جمعية موازية لها صلاحيات إعادة كتابة الدستور.

وأكد إلياس جاوا المسؤول في الحزب الاشتراكي والمضطلع بمشروع ”الجمعية التأسيسية“ يوم الاثنين أن أورتيجا كتبت له رسالة عبرت فيها عن استيائها وكانت قد سُربت سلفا لمواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت أورتيجا ”من الواجب علي أن أشرح الأسباب التي قررت على أساسها عدم الاشتراك في تلك الإجراءات... بدلا من جلب الاستقرار أو خلق أجواء من السلام أعتقد أن ذلك سيفاقم الأزمة“.

واعترف جاوا بتسلم الرسالة لكنه سارع بالقول إنها مجرد تعبير عن ”رأيها السياسي“ ولا سلطة لها على تغيير الموقف.

كان الرئيس الفنزويلي أعلن في مطلع هذا الشهر عن إنشاء جمعية تأسيسية تتولى إعادة كتابة الدستور في خطوة اعتبرتها المعارضة تهميشا للجمعية الوطنية الحالية.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below