24 أيار مايو 2017 / 06:04 / منذ 4 أشهر

رئيس الفلبين يقول إنه سيتعامل "بقسوة" مع الإرهابيين

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي في موسكو يوم الثلاثاء. تصوير: ماكسيم شيمتوف - رويترز

مانيلا (رويترز) - قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي يوم الأربعاء إنه سيتعامل بقسوة مع الإرهاب وإن الأحكام العرفية المفروضة في جزيرة مينداناو ستظل سارية لمدة عام إذا لزم الأمر.

وقطع دوتيرتي زيارة لروسيا وفرض الأحكام العرفية على الجزيرة الواقعة في جنوب البلاد يوم الثلاثاء بعد معركة عنيفة خلال مداهمة نفذتها قوات الأمن لمخبأ لمتشددين على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال في مقابلة على متن الطائرة أثناء العودة إلى مانيلا ”أقول لأبناء وطني الذين جربوا الأحكام العرفية. لن يختلف الأمر عما فعله الرئيس ماركوس. سأكون قاسيا“.

وأضاف ”إذا تطلب فعل ذلك عاما فسوف نفعله. إذا انتهى الأمر في شهر فسأكون سعيدا. إلى أبناء وطني.. لا تفزعوا. إنني عائد إلى الوطن. سأتعامل مع المشكلة بمجرد وصولي“.

ولقي جنديان وشرطي حتفهم وأصيب 12 في اشتباكات اندلعت وسط فوضى في مدينة ماراوي ذات الأغلبية المسلمة والتي يبلغ عدد سكانها نحو 200 ألف نسمة حيث سيطر أعضاء بجماعة ماوتي المتشددة على مبان وأشعلوا النار في مدرسة وكنيسة ومركز احتجاز.

وخضعت الفلبين لعشر سنوات من الأحكام العرفية إبان حكم الدكتاتور الراحل فرديناند ماركوس منذ مطلع السبعينيات ولا تزال ذكريات حملات استعادة الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان حاضرة في أذهان الكثيرين.

وقال الجيش إنه متفائل بإمكانية إنهاء الصراع عاجلا وليس آجلا.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below