24 أيار مايو 2017 / 13:55 / بعد 7 أشهر

حزبان معارضان بريطانيان يستأنفان حملاتهما الانتخابية الخميس

لندن (رويترز) - قال حزبان بريطانيان يوم الأربعاء إنهما سيستأنفان حملاتهما الانتخابية في وقت لاحق هذا الأسبوع بعد أيام من هجوم انتحاري قتل 22 شخصا في حفل غنائي في مانشستر.

بول نوتال زعيم حزب الاستقلال البريطاني يتحدث خلال مؤتمر للحزب في بولتون يوم 17 فبراير شباط 2017. تصوير: اندرو ياتيس - رويترز.

وقبيل الانتخابات المقررة يوم الثامن من يونيو حزيران سيستأنف حزب الاستقلال البريطاني حملته الانتخابية ويعلن تعهداته الانتخابية يوم الخميس في حين سيستأنف حزب العمال حملته يوم الجمعة.

وتشير استطلاعات الرأي التي جرى تعليق نشر نتائجها كذلك إلى أن حزب المحافظين الذي تتزعمه رئيسة الوزراء تيريزا ماي في طريقه للفوز بالانتخابات رغم تراجع تقدمه، الذي كان قد سجل مستوى في خانة العشرات، قبل الهجوم.

وكان من المقرر أن ينشر حزب الاستقلال برنامجه الذي يحدد فيه وعوده الانتخابية يوم الأربعاء لكنه أرجأ ذلك بعد الهجوم.

وقال بول نوتال زعيم الحزب في بيان ”لقد روعتنا جميعا الأحداث الرهيبة التي وقعت في مانشستر. وبعد هذه الأحداث كان من المناسب والصحيح أن تعلق الأحزاب السياسية حملاتها لفترة وجيزة على سبيل إظهار الاحترام“.

وأضاف ”لكن يجب ألا نجبن أو نسمح لمن يريدون إيذاءنا أن يغيروا أسلوب حياتنا ... أفضل رد هو ضمان استمرار العملية الديمقراطية لذلك قررت أن نمضي قدما في إطلاق برنامج الحزب للانتخابات العامة غدا“.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below