ترامب يتناول التجارة في محادثاته مع الاتحاد الأوروبي لكن الخلافات باقية

Thu May 25, 2017 4:24pm GMT
 

من أليستير ماكدونالد وفيليب بلينكنسوب

بروكسل (رويترز) - عرض دونالد ترامب ضمانات بشأن الأمن على زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الخميس لكن مسؤولين بالاتحاد لم يخفوا استمرار الخلافات مع الرئيس الأمريكي بشأن روسيا والتجارة وتغير المناخ.

وفي محادثات قبل قمة مع قادة حلف شمال الأطلسي في مقر الحلف العسكري في بروكسل شدد مصدر بالاتحاد الأوروبي على أن ترامب أبدى مخاوفه من أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد قد يؤدي لفقدان وظائف أمريكية.

ووافق ترامب أيضا على إعداد "خطة عمل" أمريكية أوروبية مشتركة للتجارة في مؤشر إلى أن الرئيس الأمريكي الجديد ليس عازما على نبذ اتفاقات التجارة الحرة والترويج لسياسات الحمائية الاقتصادية مثلما كان يخشى البعض في أوروبا.

وبالرغم من ذلك فإن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أشار إلى أنه لم يكن هناك اتفاق يذكر بشأن التجارة وقضايا أخرى على الرغم من الترحيب الذي لقيه ترامب في مبنى الاتحاد الأوروبي الجديد.

وقال توسك بعد أن التقى هو ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر مع ترامب لأكثر من ساعة "اتفقنا في مجالات كثيرة أولها وأهمها مكافحة الإرهاب.. لكن بعض القضايا لا تزال مفتوحة مثل المناخ والتجارة".

وبدأ قادة أوروبيون يحثون ترامب على عدم التخلي عن التزام الولايات المتحدة بخفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري وهو الالتزام الذي قطعه الرئيس السابق باراك أوباما عندما وقع اتفاق باريس للمناخ الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وقال توسك إنه شعر بأنه لم يكن هناك تطابق في الآراء مع ترامب بشأن التعامل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رغم أنهما اتفقا على المساعي لإنهاء الصراع في أوكرانيا الذي يلقي الغرب بالمسؤولية فيه على موسكو والذي أدى إلى عقوبات اقتصادية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على روسيا.

وقالت متحدثة باسم يونكر، الذي كان يتفاوض على اتفاق طموح للتجارة الحرة مع واشنطن قبل فوز ترامب في الانتخابات، إن الجانبين سيعملان على زيادة التجارة.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (إلى اليسار) ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك بعد اجتماع في بروكسل يوم الخميس. تصوير: إريك فيدال - رويترز