28 أيار مايو 2017 / 14:44 / بعد 3 أشهر

ترامب ينتقد نشر "أخبار كاذبة" عقب أنباء عن اتصالات بين صهره وروسيا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث في صقلية يوم 27 مايو ايار 2017. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز.

واشنطن (رويترز) - هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد تقارير إخبارية معتمدة على مصادر مجهولة ووصفها بأنها مزيفة وقال إن الكثير من التسريبات التي قيل إنها صادرة من البيت الأبيض هي "أخبار كاذبة" وذلك في أعقاب تقارير بأن زوج ابنته حاول إقامة قناة اتصال سرية مع موسكو قبل توليه الرئاسة.

وعاد ترامب للبيت الأبيض بعد جولة استغرقت تسعة أيام شملت محطات في الشرق الأوسط وأوروبا وانتهت يوم السبت ليواجه مزيدا من الأسئلة عن اتصالات مزعومة بين صهره جاريد كوشنر والسفير الروسي لدى واشنطن.

وكتب ترامب في سلسلة من التغريدات على تويتر يوم الأحد "في رأيي الكثير من التسريبات الصادرة من البيت الأبيض أكاذيب مفبركة من صنع وسائل الإعلام التي تروج لأخبار كاذبة".

وبعيد نشر التغريدات أشاد وزير الأمن الداخلي جون كيلي في عدد من البرامج التلفزيونية بما يطلق عليه اتصالات عبر قنوات خلفية خاصة مع روسيا ووصفها بأنها "أمر جيد".

ويواجه البيت الأبيض تساؤولات متنامية عن صلات بين روسيا وحملة ترامب الرئاسية التي تخضع لتحقيقات جنائية وتحقيقات في الكونجرس. وقالت وسائل إعلام إن البيت الأبيض يستعد لإنشاء "غرفة حرب" لمواجهة الأسئلة المتزايدة عن العلاقات مع روسيا وعن حملة الرئيس الانتخابية.

وقلل نائبان جمهوريان يوم الأحد من أهمية التقارير التي تتحدث عن كوشنر فيما اتخذ جيمس كلابر المدير السابق للمخابرات الوطنية موقفا أشد حيال مثل تلك الاتصالات مع ممثلين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال كلابر لبرنامج (ميت ذا برس) على محطة (إن.بي.سي) "كانت الأضواء التحذيرية تنير بوضوح وأعتقد أن هذا هو الحال معنا جميعا في أجهزة المخابرات. قلقون جدا من طبيعة تلك التقاربات مع الروس".

وذكرت تقارير إخبارية نشرت فيما كان ترامب في جولته الخارجية أن كوشنر، وهو زوج إيفانكا ترامب، كان له اتصالات مع موسكو في ديسمبر كانون الأول عن فتح قناة اتصال خلفية سرية مع روسيا.

وقال سبعة مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين لرويترز إن كوشنر كانت له ثلاثة اتصالات سابقة على الأقل لم يكشف عنها مع السفير الروسي إلى الولايات المتحدة خلال وبعد الحملة الرئاسية في 2016. وكوشنر البالغ من العمر 36 عاما مطور عقاري ليس لديه خبرة حكومية سابقة.

وقال ترامب "وقتما تجدون كلمات مثل ’تقول مصادر’ في وسائل الإعلام المروجة لأخبار كاذبة ولا تذكر أسماء... فمن المحتمل بقوة أن تلك المصادر لا وجود لها بل اختلقها من يكتبون الأخبار الكاذبة. الأخبار الكاذبة هي العدو!".

وتزامنت الأنباء عن اتصالات بين مساعدين لترامب ومسؤولين روس خلال الحملة الانتخابية مع ما خلصت إليه أجهزة مخابرات أمريكية عن مسعى من الكرملين عبر عمليات اختراق إلكترونية ونشر أخبار كاذبة ودعاية لتعزيز فرص ترامب للفوز بالرئاسة.

* أمر جيد

دافع مسؤولون في البيت الأبيض عن مبدأ قنوات الاتصالات السرية دون التعليق بشكل مباشر على ما يخص كوشنر. وقال مستشار الأمن القومي إتش.آر مكماستر للصحفيين يوم السبت إن ما يسمى بالقنوات الخلفية ليس أمرا غريبا.

وكانت لدى الوزير كيلي ذات الرسالة يوم الأحد.

وقال "في رأيي الأمر طبيعي ومقبول... أي طريقة يمكنك بها التواصل مع الناس خاصة المنظمات التي ليست بالضرورة صديقة لنا هي أمر جيد".

وقال كيلي لبرنامج (فوكس نيوز صنداي) إن محاولة الفريق الانتقالي لترامب بناء علاقات مع الروس لدى استعدادهم لتولي السلطة في البيت الأبيض لا يوجد ما يعيبها.

وقال النائب آدم شيف كبير الديمقراطيين في لجنة المخابرات في مجلس النواب إن مثل تلك القنوات السرية قد تستخدم في مواقف مثل محادثات السلام مع طالبان في أفغانستان أو إطلاق سراح رهائن أمريكيين.

وتابع قائلا "لكن عندما يحاول أشخاص مرتبطون بالحملة الانتخابية، بعد انتهائها وبعد أن كان الروس خلال الحملة يساعدونك، إقامة قناة اتصال خلفية وحجبها عن حكومتك فهذا اتهام خطير".

وما أقلق شيف على وجه الخصوص هو تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست بأن قناة الاتصال السرية أقيمت في منشأة دبلوماسية روسية لتجنب تعرضها للرقابة من أنظمة الاتصالات الأمريكية. وقال "عليك أن تتساءل ممن يخفون تلك المحادثات؟"

وقال شيف إنه يتوقع أن يمثل كوشنر أمام لجنته وألمح إلى أن تفويضه الأمني يجب أن يراجع. ويعمل كوشنر مستشارا دون أجر لترامب.

وقال مصدران لرويترز إن كوشنر لفت انتباه محققي مكتب التحقيقات الاتحادي للمرة الأولي العام الماضي عندما بدأوا التدقيق في اتصالات مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين بمسؤولين روس.

وقال السناتور ليندسي جراهام وهو جمهوري لمحطة (سي.إن.إن) إنه يشك في دقة التقارير التي تناولت كوشنر. وأشار السناتور بوب كروكر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إلى أن كوشنر مستعد للإجابة على الأسئلة. وقال كروكر "تواصلوا معنا أمس للتأكد من أن ذلك سيحدث وأنا متأكد أنه مستعد لفعل ذلك".

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below