29 أيار مايو 2017 / 09:25 / بعد 6 أشهر

مصدر: بريطانيا تبدأ مراجعة بشأن التعامل مع معلومات عن مفجر مانشستر

لندن (رويترز) - بدأ جهاز الأمن الداخلي البريطاني (إم.آي.5) مراجعة داخلية لاستخلاص الدروس الممكنة من أسلوب تعامله مع ما توفر له من معلومات عن سلمان عبيدي الذي قتل 22 شخصا حينما فجر نفسه في حفل غنائي في مانشستر الأسبوع الماضي.

سلمان عبيدي منفذ الهجوم الانتحاري في مانشستر في صورة ثابتة ملتقطة من احدى كاميرات المراقبة في ليلة الهجوم. صورة حصلت عليها رويترز يوم 27 مايو ايار 2017. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط. يحظر إعادة بيع الصورة. يحظر حفظ الصورة في الأرشيف.

وقال مصدر لرويترز شريطة عدم ذكر اسمه ”هناك مراجعة تهدف إلى استخلاص الدروس من كيفية تعامل جهاز الأمن مع معلومات مخابراتية عن عبيدي“.

وأضاف المصدر أنه قبل أن ينفذ الهجوم كان عبيدي، البريطاني المولد الذي جاء أبواه من ليبيا، على قائمة تضم 20 ألف شخص معروفين لجهاز الأمن الداخلي لكنه لم يكن بين ثلاثة آلاف شخص يجري الجهاز تحريات بشأنهم.

وتأسس جهاز الأمن الداخلي البريطاني عام 1909 لمكافحة التجسس الألماني قبل الحرب العالمية الأولى ومهمته حماية الأمن الوطني. ويتركز معظم عمله في مكافحة الإرهاب ويبلغ عدد موظفيه نحو 4000.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below