29 أيار مايو 2017 / 12:01 / بعد 3 أشهر

زيارة رئيس وزراء الهند لبرلين تثير الحديث عن محور آسيوي

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال احتفال في الهند يوم 26 مايو أيار 2017. تصوير: رويترز.

برلين (رويترز) - قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قبيل زيارة تستمر يومين لألمانيا تبدأ يوم الاثنين إن الهند تحرص على جذب المزيد من الشركات الألمانية للاستثمار كما تحرص على تحسين العلاقات الثنائية.

وتأتي زيارة مودي بعد يوم صدمت فيه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الكثيرين في واشنطن ولندن بقولها إن أوروبا يتعين أن تمسك بمصيرها بين يديها فيما يشير ضمنا إلى أن الولايات المتحدة في ظل رئاسة دونالد ترامب وبريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي لم يعد بالامكان اعتبارهما شريكين يعتمد عليهما.

ويزور رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ ألمانيا هذا الأسبوع كذلك وأثار وصول زعيمي قوتين صاعدتين في آسيا في أعقاب كلمة ميركل الحديث عن محور شرقي يضم ألمانيا التي كانت تميل بوضوح من قبل للتعاون عبر الأطلسي.

وقال مودي في مقابلة مع صحيفة هاندلسبلات "الحكومتان (الألمانية والهندية) ملتزمتان تماما بتقوية العلاقات الاقتصادية". وأضاف "أنا متفائل جدا بشأن شراكتنا المستقبلية".

وكانت تصريحات ميركل التي أدلت بها أمام حلفاء حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الذي تتزعمه في الائتلاف الحاكم في ميونيخ صادمة للغاية نظرا لأن ميركل معجبة بالولايات المتحدة منذ سنوات مراهقتها في ألمانيا الشرقية الشيوعية وكانت دائما معروفة بإيمانها بالتعاون بين أوروبا والولايات المتحدة.

وقالت وسط تصفيق الحضور فيما يظهر بوضوح خيبة أملها بسبب فشلها في الحصول على تأييد ترامب لاتفاق باريس المناخي خلال اجتماع قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى "الوقت الذي كان بإمكاننا فيه الاعتماد بالكامل على آخرين انقضى فيما يبدو".

وأضافت "علينا نحن الأوروبيين أن نأخذ مصيرنا في أيدينا... بالطبع (مع الاحتفاظ) بصداقتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية وصداقتنا مع بريطانيا العظمى".

وعلقت هاندلسبلات صحيفة صفوة مجتمع الأعمال في ألمانيا قائلة إن ميركل ترى في الصين والهند إمكانية شراكة في العمل على إبطاء التغير المناخي وتشجيع التجارة الحرة.

وكتبت الصحيفة في صفحتها الأولى تقول "بعد قمة مجموعة السبع المخيبة للآمال، تحول المستشارة الألمانية آمالها فيما يتعلق بالتجارة الحرة وحماية المناخ إلى الهند والصين".

لكن كلمات ميركل المختارة بعناية التي أشارت فيها إلى أن وقت الاعتماد على الغير انقضى "فيما يبدو" تشير إلى أن آراء المستشارة الموالية للولايات المتحدة يمكن أن تتغير.

وكتبت صحيفة بيلد المحافظة "هناك شيء واضح.. في المستقبل، ستظل الولايات المتحدة أهم شريك لنا في السياسات الاقتصادية والخارجية وسياسات الأمن".

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below