31 أيار مايو 2017 / 18:39 / بعد 6 أشهر

سي.إن.إن: مدير مكتب التحقيقات السابق سيؤكد تعرضه لضغوط من ترامب

واشنطن (رويترز) - ذكرت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية يوم الأربعاء نقلا عن مصدر مطلع أن المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) جيمس كومي ينوي تأكيد تقارير ذكرت أن الرئيس دونالد ترامب ضغط عليه لإسقاط تحقيق في شبهة وجود صلات بين مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين وروسيا وذلك في شهادة أمام الكونجرس.

صورة مجمعة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب (الى اليسار) في واشنطن يوم 28 ابريل نيسان 2017 والمدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي في واشنطن يوم 7 يوليو تموز 2016. تصوير: رويترز.

كانت لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ قالت في 19 مايو أيار إن كومي الذي أقاله ترامب هذا الشهر سيدلي بشهادته أمام اللجنة.

وقالت (سي.إن.إن) إنه قد يدلي بشهادته في مطلع الأسبوع المقبل.

ولم يعلق ممثلون عن اللجنة على التقرير.

وذكرت تقارير إعلامية عقب إقالة كومي أن ترامب طلب منه إنهاء التحقيق المرتبط بفلين خلال اجتماع في فبراير شباط بالمكتب البيضاوي بعد يوم من إقالة مستشار الأمن القومي السابق.

وأعلن ترامب إقالة فلين في 14 فبراير شباط لتضليله مايك بنس نائب الرئيس فيما يتعلق بمحتوى محادثاته مع السفير الروسي العام الماضي.

واعتمدت الرواية التي كانت صحيفة نيويورك تايمز أول من ينشرها على مذكرة كتبها كومي عقب الاجتماع.

وأحدثت مذكرة كومي قلقا في الكونجرس وأثارت تساؤلات بشأن احتمال سعي ترامب إلى التدخل في تحقيق اتحادي.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below