بوتين: منظومة الصواريخ الأمريكية في ألاسكا وكوريا الجنوبية تحد لنا

Thu Jun 1, 2017 5:25pm GMT
 

من دنيس بينشوك وأندرو أوزبورن

سان بطرسبرج(روسيا) (رويترز) - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس إن عناصر من المنظومة الأمريكية المضادة للصواريخ في ولاية ألاسكا وكوريا الجنوبية تمثل تحديا لروسيا وإن موسكو لا تجد أمامها من خيار سوى تعزيز قواتها في المنطقة ردا على ذلك.

وأضاف بوتين خلال المنتدى الاقتصادي في مدينة سان بطرسبرج إن روسيا لا يمكنها الوقوف موقف المتفرج وهي ترى الآخرين وهم يعززون قدراتهم العسكرية على امتداد حدودها في الشرق الأقصى مثلما حدث في أوروبا.

وقال إن موسكو انزعجت بصفة خاصة عندما نشرت الولايات المتحدة نظام الدفاع الصاروخي (ثاد) في كوريا الجنوبية لمواجهة تهديدات الصواريخ من كوريا الشمالية ومن تقارير عن خطط الولايات المتحدة لتعزيزات في منطقة فورت جريلي في ألاسكا وهي موقع لإطلاق الصواريخ المضادة للصواريخ.

وتابع بوتين خلال اجتماع مع ممثلي وسائل الإعلام الدولية أذاع التلفزيون الروسي الجزء الأول منه "هذه (التعزيزات) تدمر التوازن الاستراتيجي في العالم".

وأضاف قائلا "ما يحدث عملية مزعجة وخطيرة للغاية. عناصر النظام المضاد للصواريخ تظهر في ألاسكا والآن في كوريا الجنوبية. هل يتعين علينا الوقوف مكتوفي الأيدي والاكتفاء بمشاهدة ذلك؟ قطعا لا. نفكر في كيفية الرد على هذه التحديات. هذا تحد بالنسبة لنا".

ورأى بوتين أن واشنطن تستخدم كوريا الشمالية ذريعة لتوسيع قدراتها العسكرية في آسيا بالطريقة ذاتها التي استغلت بها إيران ذريعة لتطوير الدرع الصاروخي في أوروبا.

وقال بوتين إن جزر كوريل، وهي مجموعة جزر في أقصى شرق روسيا متنازع عليها بين موسكو وطوكيو، "مكان مناسب جدا" لنشر عتاد عسكري روسي ردا على هذه التهديدات.

وأضاف بوتين "لا أوافق على أن نبدأ بشكل منفرد بعسكرة تلك الجزر... لكننا مضطرون للرد على ما يحدث في المنطقة". وأضاف أن أي حديث عن نزع أسلحة الجزر لا يمكن أن يتم إلا بعد خفض حدة التوتر في المنطقة بكاملها.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث في اجتماع مع ممثلين عن وكالات أنباء عالمية في سان بطرسبرج بروسيا يوم الأحد. صورة لرويترز من ممثل عن وكالات أنباء.