3 حزيران يونيو 2017 / 08:29 / بعد 6 أشهر

فاراج: لم أتلق اتصالا من (إف.بي.آي) فيما يتعلق بتحقيق عن صلات ترامب بروسيا

لندن (رويترز) - قال السياسي البريطاني نايجل فاراج أحد زعماء حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إنه لم يتلق أي اتصال من مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ورفض تقريرا أشار إلى أنه ”شخص محل اهتمام“ في تحقيق يجريه المكتب حول تآمر محتمل بين روسيا وحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية.

السياسي البريطاني نايجل فاراج يدلي بتصريحات في لندن أول يونيو حزيران 2017. تصوير: بيتر نيكولز - رويترز

وقال فاراج، وهو زعيم سابق لحزب استقلال المملكة المتحدة، لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم السبت لدى سؤاله عما إذا كان مكتب التحقيقات الاتحادي تواصل معه ”لا.. بالطبع لم يفعلوا... أعني هذه مجرد هستيريا“.

وقالت صحيفة جارديان البريطانية يوم الخميس إن فاراج ليس متهما بارتكاب أي مخالفات وليس مشتبها به أو هدفا للتحقيق الأمريكي. لكن الصحيفة أضافت أنه ”شخص موضع اهتمام“ في التحقيق.

وقال مسؤولون أمريكيون من قبل إن لا علم لهم بأي اهتمام جدي من مكتب التحقيقات الاتحادي بفاراج.

وقالت جارديان إن فاراج ”أثار اهتمام“ المحققين في مكتب التحقيقات الاتحادي بسبب علاقاته مع ترامب وجوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس للتسريبات الذي نشر مواد مسربة من أجهزة كمبيوتر تخص حملة الديمقراطيين خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وقال فاراج لهيئة الإذاعة البريطانية إنه ليس هناك دليل على أن مصدر رواية جارديان من داخل مكتب التحقيقات الاتحادي مضيفا أنه التقى بأسانج مرة واحدة فقط.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below